المحتوى الرئيسى

إذا أردت الحفاظ على مستقبلك.. لا تهزم غوارديولا

03/21 17:21

دبي - خاص (يوروسبورت عربية) جاء نبأ إقالة استيبان فيغو من تدريب هيركوليس الأحد لتجعله سابع مدرب يفقد منصبه في الليغا هذا الموسم بسبب النتائج السيئة. وبرر فالنتين بوتيا رئيس النادي الإسباني قراره بنفس الحجج التي ترافق عادة مثل هذا القرار، لكن المهم في الأمر أن المدرب يمكنه الرحيل وهو يشعر بالفخر للفترة التي قضاها مع الفريق. قاد فيغو الفريق نحو التأهل إلى الدرجة الأولى، وإلى إنجاز آخر أهم من ذلك بكثير لم يتمكن من تحقيقه أي مدرب آخر في الدوري الإسباني أو حتى في دوري الأبطال أوروبي هذا الموسم: وهو الفوز على البرسا في قلب ملعب "كامب نو". لم تتمكن أسماء مثل جوزيه مورينيو أو أرسين فينغر أو غريغوريو مانزانو أو أوناي إيمري أو خوان كارلوس غاريدو من ذلك، وفعلها استيبان فيغو، لكن النتائج تبقى هي الحكم في النهاية وليس الإنجازات ولا حتى الفريدة منها. هيركوليس وبعد ذلك الفوز الذي تحقق خارج ملعبه في أيلول/سبتمبر، لم يعد للفوز خارج ملعبه "ريكو بيريز" والآن بات يحتل أحد مراكز الهبوط عقب خسارته الأحد أمام أوساسونا.   التاريخ يعيد نفسه بيد أن الحصول على ثلاث نقاط من غوارديولا يبدو أمرا باهظ الثمن، نظرا لأنه في الموسم الأول للمدرب الكتالوني في تدريب برشلونة حدث أمر شبيه مع مدرب نومانسيا. ففي الجولة الأولى للدوري، تمكن الفريق المغمور من تحقيق فوز على البرسا بهدف وحيد في وجود سيرغيو كريسيتش كمدرب للفريق. لكن ما لم يعلمه المدرب الصربي أن مستقبله في موسم 2008/2009 كان يمتلئ بنتائج سيئة تسببت في إقالته، وانتهى الأمر بنومانسيا في الدرجة الثانية، الأمر الذي لو حدث مع هيركوليس هذا العام لاكتملت أركان المصادفة كاملة.   من صلاح سيد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل