المحتوى الرئيسى

بلاغ عن اختفاء "بواب" يكشف عن وكر لممارسة السحر والشعوذة

03/21 16:21

القاهرة: على غير العادة تغيب "طه"، عن السفر إلى قريته ببنى سويف، لقضاء إجازته مع عائلته، حاول أشقاؤه الاتصال به على هاتفه المحمول، إلا أن الهاتف كان مغلقا طوال الوقت، ظن أشقاؤه أن مكروها أصابه، لذلك سافر شقيقه "سعيد" للقاهرة، وتوجه إلى مدينة بدر، حيث يعمل شقيقه حارسا لعقار فى مشروع "ابنى بيتك" تملكه سيدة على درجة كبيرة من الثراء .أولى المفاجآت التى واجهت "سعيد" فى رحلة البحث عن شقيقة الشاب، كانت متمثله فى تضارب المعلومات التى سمعها من الجيران، والعمال، والبائعين فلم يعثر سعيد، لدى كل هؤلاء عن معلومة محددة، عن آخر مرة شوهد فيها شقيقه "طه"، إلا أن الأمر الذى ضاعف شعور "سعيد"، بالقلق عن مصير شقيقه، تلك الهمسة، عن وجود علاقة غامضة تجمع بين "طه" والسيدة مالكة العقار، خاصة وأنها كانت تحضر لهذا المنزل، فى ساعات متأخرة من الليل، بالرغم من أنها مقيمة فى مدينة نصر، وعندما توجه "سعيد" إليها لسؤالها عن شقيقه، تهربت منه، ولم يتمكن من مقابلتها.أما المفاجأة الثانية فى رحلة البحث عن "طه" فقد كشفها البلاغ الذى يحمل رقم "375" قسم شرطة بدر، وهو البلاغ الذى تقدم به سعيد موسى طه "31 عاما" فكهانى، ومقيم فى بنى سويف، وقال فى البلاغ، إن شقيقه "طه - 26 عاما" يعمل منذ فترة حارسا للعقار، رقم "387 ج" بالحى الرابع، فى مشروع ابنى بيتك فى مدينة بدر، ومقيم بذات العقار، اختفى فى مكان غير معلوم، وأنه يتهم صاحبة العقار ونجلها بأنها وراء هذه الواقعة .وبعد انتقال رجال الشرطة إلى عنوان مالكة العقار، وتدعى عزيزة "57 عاما" سيدة أعمال وتمتلك مصنعا للبلاستيك، ومقيمة مدينة نصر، أفادت بأن "طه" يعمل لديها كحارس للعقار، وأنها لا تعلم شيئا عن واقعة اختفائه، وعندما واجهها رجال الشرطة، بترددها على المنزل بصفة منتظمة فى ساعات متأخرة من الليل، لم تعط إجابة واضحة، مما دفع رجال الشرطة إلى اصطحابها للعقار، لإجراء عملية المعاينة، وهنا بدأت علامات الخوف تبدو على وجهها، وبمجرد دخول رجال الشرطة إلى العقار، قالت السيدة إن المنزل يحتوى على "بئر" سقطت فيه قطعة غيار، كانت اشترتها لسيارتها مؤخرا، وعندما طلبت من "طه" استخراج هذه القطعة، لم يخرج من البئر، ولم تبرر السيدة، لرجال الشرطة، سبب وجود هذه البئر أو فيما تستخدمها.وبعرض الواقعة على مدير أمن حلوان، أمر بتكليف رجال الحماية المدنية، بالانتقال لمكان الحادث، ورفع البئر لبيان عمقه، واستخراج ما بداخله، وكشف رجال الحماية المدنية، عن أن عمق البئر يتجاوز الـ20 مترا، وقطر 1متر تقريباً، وقامت القوات برفع كمية كبيرة من الرمال من البئر، إلا أنها لم تتمكن من العثور على دليل يشير الى وجود الشاب بداخله، ولكنهم عثروا على مجموعة كبيرة من الأوراق المدون عليها طلاسم من المستخدمة فى أعمال الدجل والسحر والشعوذة، بالإضافة إلى سيديهات كمبيوتر تعرض تمثال أثرى، وشرائط كاسيت تحتوى على تعويذات خاصة بالمتهمة "عزيزة" .وكشفت تحريات ضباط المباحث، بقسم شرطة بدر، أن المتهمة ونجلها "خالد" يقومان بممارسة أعمال السحر والشعوذة فى هذا المنزل، بقصد التنقيب عن الآثار، وبمواجهة المتهمة ونجلها، بنتائج التحريات، اعترفا بممارستهم لتلك الأعمال، أصرت فى أقوالها على أن الشاب "طه" نزل إلى البئر، ولم يخرج منها .تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الاثنين , 21 - 3 - 2011 الساعة : 3:57 مساءًتوقيت مكة المكرمة :  الاثنين , 21 - 3 - 2011 الساعة : 6:57 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل