المحتوى الرئيسى

محتجون ليبيون يرحبون بالضربات الجوية ويرفضون قوات برية

03/21 17:34

بنغازي (ليبيا) (رويترز) - قال متحدث باسم المعارضة المسلحة يوم الاثنين ان المعارضين الليبيين يرحبون بمزيد من الضربات الجوية التي تشنها القوات الاجنبية ضد جيش الزعيم الليبي معمر القذافي ولكنهم يرفضون تدخل قوات برية أجنبية في الحرب.وأضاف أحمد الحاسي المتحدث من ائتلاف 17 فبراير المعارض في مدينة بنغازي بشرق ليبيا "ترفض اللجنة وجود قوات برية على الأرض ولكن نشجع قصف جيش القذافي."وتابع في إفادة صحفية بمقر المعارضة المسلحة في بنغازي أن هدف المعارضين لا يزال السيطرة على العاصمة طرابلس ولكنهم يريدون تحقيق ذلك دون هجوم أجنبي بري.وكان الحاسي يتحدث بعد يومين من صد هجوم للقذافي على بنغازي بعد ان قصفت طائرات غربية قواته بينما كانت المعارك تدور على مشارف المدينة. واستهدفت الضربات الجوية التي تقودها فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة منذ ذلك مواقع في العاصمة طرابلس وفي أماكن أخرى.وصرح الحاسي بأن لجنة المعارضة ستبعث وفدا ليجتمع مع مسؤولي جامعة الدول العربية الذين بعد ان أيدوا في باديء الأمر التدخل الاجنبي عبروا عن قلقهم من الخسائر بين صفوف المدنيين. وقال ان الوفد سيبلغهم بأن المعارضة تؤيد الضربات الاجنبية.وذكر ان مزاعم القذافي عن مقتل واصابة مدنيين في طرابلس هي مجرد أكاذيب وان اللقطات التي بثها التلفزيون الليبي عن الضحايا ملفقة.وأضاف ان قيادات المعارضة نسقت مع القوى الدولية فيما يتعلق بالضربات.وقال "هناك صلة بيننا. أولا لتحديد مواقع قوات القذافي وثانيا لتحديد مواقع مقاتلينا حتى لا يصابوا في القصف."وسُئل عما اذا كانت المعارضة المسلحة تعتزم استعادة السيطرة على بلدات سيطرت عليها من قبل ثم فقدتها لصالح قوات القذافي طوال خمسة اسابيع من الانتفاضة قال الحاسي "مقاتلونا عند مداخل أجدابيا ويفتشون عن ارهابييه. وقريبا ستكون امنة. سنذهب حتى طرابلس لاقالة النظام."وتقع اجدابيا على بعد نحو 150 كيلومترا الى الجنوب من بنغازي وكانت آخر بلدة تقع في ايدي قوات القذافي قبل الهجوم الفاشل على بنغازي وما لحقه من تقهقر.وحين سُئل عما اذا كانوا ينتظرون مساندة أجنبية في الهجوم قال الحاسي "لا نطلب من الحلفاء تحديد مواقع قوات القذافي حتى يساعدونا على التقدم. نقول لهم ان يستهدفوها حين تحاول دخول المدينة."مقاتلونا يتحلون بشجاعة عالية ولازلنا نقاتل قوات القذافي."وظلت أجواء التوتر سائدة في بنغازي يوم الاثنين رغم صد قوات القذافي وتقهقرها. وظلت المتاجر مغلقة وتمركز الشبان عند نقاط التفتيش في العديد من الشوارع ومفترقات الطرق وكان بعضها مجرد مجموعة من المقاعد البلاستيكية او علب طلاء فارغة.وصعد قتال استمر 40 دقيقة امام أحد الفنادق بوسط المدينة ليل الأحد مخاوف من ان الموالين للقذافي مازالوا يعملون هناك.من انجوس مكسوان

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل