المحتوى الرئيسى

نيابة أمن الدولة تواصل التحقيق مع "جاسوس الاتصالات"

03/21 14:45

واصلت نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار هشام بدوى، المحامى العام الأول اليوم، الاثنين، تحقيقاتها مع بشار أبو زيد أردنى الجنسية، المتهم بالتخابر على مصر لصالح إسرائيل، بالاشتراك مع ضابطين إسرائيليين هاربين بقصد الإضرار بالمصالح القومية للبلاد، ومد الموساد بمعلومات وتقارير هامة عن بعض الشخصيات المصرية بالتصنت على مكالماتهم ومحادثاتهم عبر الإنترنت. كشفت التحقيقات التى أجراها المستشار طاهر الخولى، المحامى العام لنيابات أمن الدولة، عن مفاجآت تمثلت فى أن المتهم الأول تعرف على أحد الضباط الإسرائيليين ويدعى "موشيه. د" عن طريق الإنترنت بطريق الصدفة خلال محادثاتهما على أحد المواقع "شات" ونشأت بينهما علاقة صداقة وطيدة، وبعد فترة طلب منه العمل معه فى إحدى شركات الاتصال بالخارج بعد إخبار المتهم الأول بأنه يمتلك شركة خاصة فى مجال البرمجيات والاتصالات. وبعد شهرين من العمل معه طلب موشيه منه السفر إلى إحدى الدول الأجنبية للعمل معه فى الموساد الإسرائيلى وتقابل معه، وقام موشيه بتعريفه على أحد الضباط الإسرائيليين الذى قام بتقديم التدريبات اللازمة له فى جمع المعلومات وكتابة التقارير السرية وإرسالها إلى الموساد الإسرائيلى عبر الأقمار الصناعية وأجهزة الحاسب المشفرة. وضبطت أجهزة الأمن عدداً من أجهزة الكمبيوتر المشفرة التى كان يستخدمها المتهم فى إرسال واستقبال المعلومات. وأوضحت التحقيقات أن جهاز الموساد أمد المتهم الأردنى بأجهزة تنصت حديثة لربطها بالقمر الصناعى، ومن خلالها أمكن للموساد متابعة الاتصالات التى ترد إلى المسئولين والمواطنين المصريين من الخارج‏،‏ ويتم استخدام ما يتعلق بمعرفة الأوضاع السياسية والاقتصادية وغيرهما، كما كان يقوم بالتصنت على بعض المحادثات الهاتفية لبعض رجال الأعمال المصريين وكبار الشخصيات بالدولة عن طريق نظام معين مرتبط بالأقمار الصناعية وشبكات هواتف محمولة صغيرة. وأشارت التحقيقات إلى أن المتهم ادلى باعترافات خطيرة فى تحقيقات النيابة، يتعلق معظمها بنقله معلومات عن شخصيات وجهات سيادية وأمنية أردنية إلى جهات إسرائيلية، وأن نشاطه لم يكن فى مصر والأردن فقط، بل امتد إلى بعض الدول الأخرى والتى كان هدفها قياس ردود الأفعال للشارع فى تلك الدول، ومدى رد فعلهم تجاه حكومات تلك الدول نحو إسرائيل، مشيراً إلى أنه حصل على أموال طائلة من الموساد الإسرائيلى مقابل إمدادهم بالتقارير والمعلومات. كما تم العثور على بعض المعلومات الخطيرة على البريد الإلكترونى الشخصى للمتهم، خاصة برصد الأوضاع المصرية ومراقبة اتصالات وهواتف عدد من الشخصيات المهمة فى مصر والظروف المعيشة لبعض الأشخاص وسيرة ذاتية لهم، كما تبين أن المتهم أنشأ العديد من المنتديات على الإنترنت لجذب المصريين إليها ومن ثمة تجنيدهم بسهولة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل