المحتوى الرئيسى

الجيش الامريكي يعتذر عن صور مقيتة التقطت في أفغانستان..

03/21 18:53

برلين (رويترز) - نشرت مجلة دير شبيجل الالمانية يوم الاثنين صورا لجنود أمريكيين يقفون لتلتقط لهم الصور فوق جثة رجل غطته الدماء قالت انه قتل بشكل غير مشروع في أفغانستان مما جعل الجيش الامريكي يقدم إعتذارا.وقالت المجلة ان احدى الصور يظهر بها الجندي جيريمي مورلوك الذي قال محاميه انه وافق الشهر الماضي على أن يقر بالذنب في اتهامات بالقتل وعلى الشهادة ضد المتهمين معه في القضية خلال محاكمة عسكرية.وفي بيان قال الجيش الامريكي ان الصور تمثل "ممارسات مقيتة بالنسبة لنا كبشر وتتناقض مع معايير وقيم جيش الولايات المتحدة."وجاء في البيان الذي صدر من خلال السفارة الامريكية في برلين "نعتذر عن الاسى الذي سببته هذه الصور."ومورلوك واحد بين خمسة جنود اتهموا بقتل ثلاثة من سكان القرى في أفغانستان وهناك مزاعم عن أنه تم التلاعب في الادلة بحيث يبدو وكأنهم قتلى سقطوا خلال قتال مشروع.وتمثل عشرات من الصور المرتبطة بالحرب والتي تم التحفظ عليها كأدلة حرجا بالغا للولايات المتحدة وأدت الى تشبيهها بصور التقطها أفراد بالجيش الامريكي لسجناء عراقيين في سجن أبو غريب عام 2004 .وقال الجيش ان هذه الممارسات الواضحة في الصور هي الان محل محاكمة عسكرية.ومضى يقول "هذه الصور تتناقض بشكل صارخ مع النظام والاحترافية والاحترام الذي اتسم به أداء جنودنا خلال نحو 10 سنوات من العمليات المستمرة (في أفغانستان)."ويقتضي الاتفاق مع الادعاء وهو عرضة لموافقة القاضي العسكري ألا يقضي مورلوك (22 عاما) أكثر من 24 عاما في السجن مقارنة بالسجن مدى الحياة الذي كان يواجهه في حالة ادانته في كل الاتهامات أمام المحكمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل