المحتوى الرئيسى

"الفلتة" حسام حسن "يُبهدل" الزمالك

03/21 13:19

بقلم: شوقي عبدالخالق تابعت جماهير الكرة المصرية بمختلف ميولها مباراة الأمس بين الأفريقي التونسي والزمالك المصري التي انتهت بنتيجة غير متوقعة سواء للأبيض أو الأسد التونسى نفسه، وهى رباعية ثقيلة دكت حصون القلعة البيضاء، ولم يستطع جنودها التصدي لها سوى بهدفين أحدهما بمهارة الفتى الأسمر المدلل شيكابالا، والآخر صدفة عن طريق أحمد جعفر. وأجمع كل من تابع اللقاء على أن من كان يرتدى الفانلة (الرمادى فى الأبيض) ليس هو الزمالك ولايمت لة بأى صلة، فتخيلوا معي أن يدخل مرماك 4 أهداف خلال 90 دقيقة ثم بعد المباراة تكتشف أن نجم اللقاء هو حارس مرماك، وهو ما يؤدي إلى نتيجة واحدة وهي أنك تكون على يقين تام بأن فريقك لم يحضر المباراة من الأساس من فندق إقامته. إن ما فعله لاعبو الزمالك بالأمس لم يكن ذنبهم فقط، بل يرجع في الأصل إلى القيادة الغريبة والسيئة للغاية التى أدار بها العميد حسام حسن المباراة من خارج الخطوط...فلا فكر...ولا وعي...ولا جملة...ولا أداء...ولا لياقة...ولا مهارة. فريق مشتت ذهنياً بالكامل، كأن هؤلاء اللاعبين لم يلعبوا مع بعضهم نهائياً، وتشكيل غير متجانس على الإطلاق فى ظل لاعبين بعيدين كل البعد عن مستواهم، وحالة من اللاتركيز تنتاب وتسيطر على حسام حسن في المواعيد الكبرى تجعه مشلول العقل في تسخير إمكانيات لاعبي فريقه خلال أحداث سير اللقاء. ولعل أكبر دليل على هذا مباراة القمة التي جمعته بالأهلي في الدور الأول لهذا الموسم، وكان وقتها الأهلي مهلهلاً للغاية، والزمالك في أقوى حالاته لدرجة جعلت الكثيرون من جماهير الأبيض يتراهنون على عدد الأهداف التى سيمطر بها الزمالك شباك الأهلي خلال هذا اللقاء. وبشكل عجيب، قدم الشياطين الحمر واحدة من أجمل مبارياتهم هذا الموسم، وظهر لاعبو الزمالك كالتائهين فى الملعب، بفضل التشكيل المعجزه الذى وضعه المدرب"الفلته" حسام حسن. وهاهو يكرر نفس أخطائه في مباراة الإفريقي التونسي، حيث نجد إصرارا غريبا على استمرار محمد إبراهيم في الملعب طوال الــ90 دقيقة رغم أنه لم يكن فى حالته الطبيعية، وعلى الخط يجلس علاء علي الذى نزل فى آخر دقيقتين فى مشهد صدم الجميع، وكأن حسام حسن يريد إضاعة الوقت. كما كان من المفترض الدفع بجعفر بدلاً من الجزائري عودية غير الجاهز فنياً خلال هذه المرحلة، ألا أن "افتكاسات" حسام حسن كان لها رأى أخر وآلت في النهاية إلى خروج مصر بفضيحة كبرى فى تونس، والقادم سيكون أسوأ بكثير مما مضى فى حال استمرار حسام حسن على رأس القيادة الفنية للزمالك. ملاحظة: المقالة تعبر عن رأي كاتبها فقط

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل