المحتوى الرئيسى

مقابلة-زين تنظر لامكانات النمو في جنوب السودان بحذر

03/21 13:15

الخرطوم (رويترز) - قال هشام مصطفى علام الرئيس التنفيذي للعمليات في زين السودان لرويترز ان أكبر مشغل للهاتف محمول في السودان يتحرك بحذر نحو الجنوب الفقير في حين تدرس الشركة مستقبل سوق غير مستغلة نسبيا ولكنها تنطوي على تكلفة مرتفعة وعدم استقرار.ورغم تأثير العقوبات الامريكية والمعارك مما حال دون الاستثمار في قطاعات اخرى ازدهرت سوق الهاتف المحمول في السنوات الأخيرة وأضحت البلاد سوقا افريقية مغرية لشركات الهاتف المحمول.وتصل حصة شركة الاتصالات المتنقلة (زين) الكويتية الى 60 في المئة من السوق في السودان واستثمرت 300 مليون دولار او نحو 20 في المئة من اجمالي النفقات الراسمالية في السودان على مدار السنوات الخمس الماضية في الجنوب ويقول علام ان المنطقة مازالت تمثل جزءا ضئيلا من الايرادات.وذكر علام في مقابلة في مكتبه في الخرطوم "ثمة امكانات في جنوب السودان ولكن هناك تحديات ضخمة. احدى المشاكل التي نواجهها التكلفة المرتفعة لبناء مواقع ومد ( الكابلات) في الجنوب."وقال ان بناء شبكة فائقة السرعة مكلف جدا في الجنوب لانه ينبغي على الدولة المغلقة الاعتماد على شمال السودان أو كينيا للوصول لكابلات تحت المياه.كما ان الشكوك بشأن خطط الحكومة الجديدة في الجنوب تجاه تنظيم القطاع تزيد من تعقيد الصورة.وقال ان شركات الاتصالات العاملة في الجنوب تسلمت في الاسبوع الماضي خطابا من حكومة جنوب السودان يطالبها بتعليق عملها حتى تصدر الحكومة قواعد جديدة للقطاع مما قد يضطر زين لتأجيل بعض انشطة بناء ابراج الاتصال ومد الكابلات.واعترف علام بان زين التي رفعت عدد أبراج الاتصالات من ثلاثة أو أربعة قبل خمسة اعوام لحوالي 150 في الجنوب حاليا بدأت توسعها في الجنوب لأسباب خاصة بتغطية الشبكة وليس الربح.وقال "قرار زين التوسع في جنوب السودان كان قرارا استراتيجيا محضا ولم يكن قرارا تجاريا ففي ذلك الوقت كان لدينا زين اوغندا وزين كينيا ولا يمكن ان يكون لديك شبكة واحدة بدون جنوب السودان."   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل