المحتوى الرئيسى

المعارضة الليبية المسلحة تتحدث عن ضربات جوية غربية وتزحف نحو اجدابيا..

03/21 17:34

قرب اجدابيا (ليبيا) (رويترز) - شنت القوات الغربية ضربات جوية على القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي حول اجدابيا وتقدم مقاتلو المعارضة في محاولة لاستعادة هذه البلدة الاستراتيجية.وسمع مراسل رويترز على بعد خمسة كيلومترات من اجدابيا انفجارات ورأى أعمدة من الدخان يوم الاثنين تتصاعد فوق البلدة عند المدخل الى شرق ليبيا الذي يضم طرقا سريعة تؤدي الى بنغازي معقل المعارضة المسلحة ومدينة طبرق النفطية الواقعة في شمال شرق البلاد.وعندما رأى المقاتلون طائرة حربية تحلق عاليا هللوا وأشاروا بعلامة النصر وتقدموا نحو اجدابيا.وتتناقض الفرحة الغامرة للمقاتلين ازاء أزيز الطائرات بشكل صارخ مع خوفهم في الاسبوع الماضي عندما كان نفس صوت الازيز يعني هجمات طائرات حربية تابعة للقذافي.وقال أحمد الطير وهو أحد المقاتلين في الزويتينة على بعد 15 كيلومترا من اجدابيا "الغارات الجوية استمرت حتى الساعات الاولى من صباح اليوم. المعارضة المسلحة شنت هجوما نحو الساعة الثالثة صباحا وشنت القوات الحكومية هجوما مضادا. ما زالت تقف عند المدخل الشرقي لاجدابيا."وهاجمت قوات القذافي الزويتينة التي تضم مرفأ للنفط قبل ان تبدأ القوات الغربية ضرباتها. وعادت الى أيدي المعارضة يوم الاثنين.وقال الطير ان الضربات الجوية على اجدابيا بدأت في ساعة متأخرة يوم الاحد.وأضاف "الضربات الجوية استهدفت المدخل الشرقي. رأيت هذا بنفسي وأعتقد أنه كانت هناك ضربات جوية أخرى على المدخل الغربي لكنني لم أر سوى أعمدة دخان تتصاعد من هذا الاتجاه."بينما قال اخرون ان الهجمات استهدفت في الأساس البوابة الغربية.وقال أحمد العبيدي حين سئل عن موعد تحرك المقاتلين لاستعادة اجدابيا "نحن ننتظر ان يضربهم الفرنسيون. نحن واثقون من انهم سيفعلون. كما ننتظر ايضا وصول المزيد من الامدادات."وكانت الطائرات الفرنسية اولى الطائرات في قوات تحالف أغلبه من الدول الغربية التي تشن غارات على ليبيا يوم السبت. ويقول مقاتلون ان جيش القذافي ما زال قوة يعتد بها حتى بعد ليلتين من القصف.وقال المقاتل نوح المسماري "اذا لم نحصل على مزيد من المساعدات من الغرب ستأكلنا قوات القذافي أحياء."ودمرت الغارات الجوية الاولى للقوات المتحالفة دبابات الجيش الليبي وغيرها من الاسلحة الثقيلة على الطريق الى بنغازي على بعد نحو 150 كيلومترا الى الشمال من اجدابيا. لكن المسماري قال ان القوات الحكومية مازال لديها الكثير.وذكر طارق بوحمادة وهو من المقاتلين أيضا ان القوات الغربية قصفت قوات القذافي بين اجدابيا والبريقة وهي بلدة نفطية تسيطر عليها القوات الحكومية.وقال سكان من اجدابيا ان البلدة تضررت بشدة من جراء القتال ضد قوات القذافي التي دخلتها في الاسبوع الماضي بالاسلحة الثقيلة وتمكنت من التغلب على مقاتلي المعارضة المزودين بأسلحة خفيفة ويعتمدون على المدافع الآلية التي توضع فوق الشاحنات.وقال ناصر الذي كان خارجا من البلدة بصحبة أسرته في شاحنة نصف نقل "لحق باجدابيا الكثير من الدمار.. دمر الكثير من المنازل."وقال المقاتل ادريس كاديكي "لا يوجد مدنيون تقريبا في اجدابيا. الناس الذين تركوا البلدة قالوا لي ان القصف العنيف دمر الكثير من المنازل."وعندما سئل عما اذا كان المقاتلون يعتمدون على القوى الغربية للتقدم أجاب "نحن لا نجلس فحسب وننتظر الغرب. لكن الغارات الجوية عون كبير لنا. انها توفر الوقت وتنقذ الارواح."من محمد عباس

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل