المحتوى الرئيسى
worldcup2018

أنواع مختلفة من المقاتلات تشارك في تنفيذ العمليات العسكرية ضد القذافي

03/21 12:46

دبي - العربية تتولى عدة دول غربية وعربية العمل على تطبيق منطقة الحظر الجوي التي يفرضها قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1973 فوق ليبيا، والتي أطلق عليها الاسم الكودي "فجر أوديسا". وحتى الآن تشارك في تنفيذ المهمة عدة دول غربية هي الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا ولحقت بها دول أخرى مثل كندا وإيطاليا. وتستخدم تلك الدول عدة أنواع من المقاتلات والطائرات في تطبيق الحظر. ومن هذه الطائرات المشاركة، الطائرة البريطانية "تايفون يوروفايتر، وهي طائرة مقاتلة تمتاز بخفة الحركة وتستخدم بشكل خاص في المعارك الجوية، وتحمل الطائرة صواريخ متوسطة وقصيرة المدى من طراز جو/ جو، كما يمكنها حمل صواريخ لاستهداف مواقع على الأرض، وتستطيع حمل أربعة عشر صاروخا في الطلعة الجوية الواحدة. طالئرة "تورنادو"، تعد هذه المقاتلة أحد أهم و أقدم الطائرات الرئيسية المستخدمة في سلاح الجو الملكي البريطاني، واستخدمت في فرض منطقة حظر جوي على العراق. وتتميز عن سابقتها بقدرتها على استهداف مواقع بعيدة المدى وبدقة. ويمكن استخدامها في عمليات استطلاع ليلية أو نهارية. ومن فرنسا تشارك المقاتلات "داسو رافال" وهي طائرة بمحركين متعددة المهام قادرة على شن هجوم على قوات برية، ولها القدرة على القيام بعمليات استطلاع ورصد ثمانية أهداف في وقت واحد. وتستطيع الإقلاع من على متن حاملة الطائرات تشارل ديجول. كما تشارك الطائرة ميراج 2000، وهي طائرة بدون ذيل تتميز بتصميمها المثلثي الذي يزيد من سرعتها، ويقلل من اهتزازاتها أثناء التحليق، وتحتاج إلى مضمار طويل لذا لايمكنها ان تقلع و تهبط على حاملة طائرات. وتشارك كندا بالطائرات "سي أف 18" هورنيت، وأهم ما يميز تلك الطائرة قدرتها على المساندة التكتيكية، فهي مزودة بنظام رادار متطور يمكنه تعقب الأهداف دون التأثر بحالة الجو وعلى مسافات كبيرة، كما أنها مزودة بكاميرا تعمل بخاصية الأشعة تحت الحمراء. وتشارك الولايات المتحدة بعدة طرازات من المقاتلات منها، طائرات إف 15 وإف 16 الأميركية، وطائرة "بي تو ستيلث" أو الشبح ذات القدرة على التخفي والهروب من شبكات الرادار. وتشارك الولايات المتحدة أيضا بالصاروخ "توماهوك" من طراز "بي جي ام- 109" و يتم إطلاقه من غواصات وسفن كبيرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل