المحتوى الرئيسى

أساتذة الإعلام والحقوق والفنانون: نجحنا بجدارة في أول تجربة ديمقراطية حقيقية

03/21 12:20

 أكد أساتذة وخبراء الإعلام والحقوق والعديد من الفنانين ان نتيجة الاستفتاء علي التعديلات الدستورية تعد تتويجاً حقيقياً لثورة 25 يناير وأن الشعب المصري نجح بجدارة في اول تجربة ديمقراطية حقيقية خلال الاستفتاء أمس علي التعديلات الدستورية.قالوا إن التصويت ب "نعم" أو "لا" في صالح الشعب المصري الذي ادرك لأول مرة أن صوته لن يتم تزويره وأن النتيجة لم تكن معروفة مسبقاً.. ورغم ذلك فالتصويت "بنعم" أو "لا" لا يرضي طموحات كل المصريين.أوضحوا أن اللعب علي وتر الدين وخلطه بالسياسة كان من أكبر السلبيات التي شهدها الاستفتاء علي التعديلات الدستورية وأن وسائل الإعلام خاصة المرئية قصرت في توعية الجماهير.يقول الدكتور صفوت العالم استاذ الإعلام بجامعة القاهرة لقد نجحنا في أول تجربة ديمقراطية حقيقية حيث شارك عدد كبير من المواطنين ومنهم من ذهب لأول مرة ومن شدة الزحام لم يتمكن آخرون من الاقتراع.اضاف ان الاختلاف في الرأي هو قمة الديمقراطية الحقيقية ويكفي أننا استعدنا ارادتنا الوطنية في تعظيم دور المشاركة السياسية.أعرب الدكتور علي عجوة عميد كلية الإعلام بجامعة القاهرة الاسبق عن أسفه للنتيجة مؤكدا أنها كانت صدمة لأن كل التوقعات كانت ترجح "لا" وتساءل هل نجحت جماعة الإخوان المسلمين في توجيه الرأي العام من خلال ظهورهم الكبير علي القنوات الفضائية قبل ايام من الاستفتاء ومطالبتهم للمواطنين بالتصويت بنعم.أكد د. عمر حلمي فهمي عميد كلية الحقوق الاسبق بجامعة عين شمس ان التعديلات في مجملها شيء ايجابي وجيد لكنها لا ترضي طموح الشعب كله لان هناك نصوصاً كثيرة كان يجب تغييرها من وجهة نظري ونظر المواطنين مثل نسبة العمال والفلاحين وكوتة المرأة في مجلس الشعب بالإضافة إلي شكل نظام الحكم في الفترة القادمة كما ان هناك العديد من النصوص التي كان يجب تغييرها قبل اجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية المقبلة للحد من الاختصاصات الواسعة والمخولة لرئيس الجمهورية والتي من المؤكد أنه سوف يمارسها حتي اجراء انتخابات برلمانية جديدة.اعربت الاعلامية د. درية شرف الدين عن حزنها الشديد من هذه النتيجة وقالت كنت اتمني ان تكون "لا" لأن التعديلات وقتية لا تبني وطنا وان الامور الآن تبدو وقد عادت الي بدايتها مرة أخري.يقول ياسر عبدالعزيز الخبير الإعلامي: الاستفتاء تتويجاً حقيقياً لثورة 25 يناير واعطي افضل انطباع عن الشعب المصري في ممارسة الديمقراطية السلمية.اضاف ان الاستفتاء شابه بعض السلبيات منها خلط الدين بالسياسة من خلال حث بعض الجماعات الدينية علي التصويت ب "نعم" بهدف الوصول إلي نتيجة محددة مؤكدا ان لعب  البعض علي وتر الدين خلال الاستفتاء كان من اكبر السلبيات.يقول عصام نبوي مذيع باذاعة وسط الدلتا ان النتيجة غير موجهة وتشكل إيمان الشعب المصري بأهمية الاستقرار وعودة الحياة لطبيعتها وعودة الأمن للشارع مع اقرب وقت فضلا عن عودة الجيش الي مهمته الاساسية في حراسة حدود مصر خاصة في تلك المرحلة التي تمر بها المنطقة العربية.قال الفنان عزت العلايلي انه توقع ان تأتي نتيجة الاستفتاء ب "نعم" ولكن ليس بهذه النسبة.تقول الفنانة داليا البحيري ان مصر قالت رأيها وبغض النظر عن النتيجة التي آلت إليها نتيجة الاستفتاء فيكفي أننا قلنا صوتنا بحرية.يؤكد الفنان محمود عزب أن الاستفتاء يوم تاريخي مارسنا فيه لأول مرة ديمقراطية حقيقية.. والاستفتاء تجربة جيدة للانتخابات القادمة سواء كانت برلمانية أو رئاسية.أضاف: أن وسائل الإعلام خاصة التليفزيون قصرت في توعية المواطنين بأهمية المشاركة في التصويت علي التعديلات الدستورية وبعض البرامج سيطرت عليها وجهة نظر معينة.يقول الفنان أحمد شاكر عبداللطيف نعم من اجل الاستقرار وانا متفائل بأن خريطة مصر الفنية سوف تتغير بما يتناسب مع الواقع المصري الحالي الذي يطالب بتقديم اعمال محترمة تناقش هموم وقضايا الوطن وليس فنا مبتذلا يعتمد علي العري والافيهات الساقطة.تقول الفنانة وفاء عامر: استفتاء أمس أول مشهد ديمقراطي أبهرني حيث لا يوجد بلطجية زي زمان.. وعلي الذين قالوا "لا" ان يعلموا ان كل ما يحدث حاليا يصب في مصلحة البلاد وسوف نري مصر ديمقراطية بكل معاني الكلمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل