المحتوى الرئيسى

حكمدار الإسكندرية يتقدم باعتذار للشعب.. عن تجاوزات الشرطة السابقة

03/21 12:20

نظمت كلية الحقوق بالإسكندرية بالتعاون مع نقابة المحامين ندوة بعنوان: "رؤية مستقبلية للشرطة بعد 25 يناير" وذلك بإحدي قاعات الكلية وبحضور اللواء خالد غرابة- حكمدار الإسكندرية واللواء علاء رشاد والدكتور أحمد هندي- عميد الكلية وعبدالعزيز الدريني مقرر اللجنة الثقافية بنقابة المحامين.أكد اللواء خالد غرابة أن البلاد تعيش الحرية والكرامة بعد 25 يناير واصفاً القيادات السابقة بأنها كانت تعمق الكراهية بين المواطن والشرطة.أضاف أن الوزير الذي يصدر أي قرار ضد المواطن كان يأمر الشرطة بالتصدي للتظاهر ضد المواطن. مشيراً إلي أن الدور الأساسي للشرطة هو تأمين المواطن ولعرضه وممتلكاته مؤكداً أن الشرطة ستفعل الدستور في صالح المواطن خلال الفترة القادمة.أضاف ان المواطن كان له دور سلبي تجاه الشرطة مسبقا لأنه ترك الشرطي يأخذ راحته ويتمادي في التعالي دون أن يوقفه عن حده. أوضح أن المعاملة ستكون بكل أدب واحترام وبشكل متحضر لأن لا أمن إلا بمساعدة المواطن. وتقدم باعتذار بالنيابة عن وزير الداخلية ومدير الأمن لتجاوزات الشرطة قبل ثورة 25 يناير.قال الدكتور أحمد هندي- إن الشعب يريد عودة الشرطة لأن دورها أساسي في عودة الاستقرار إلي البلاد. مشيراً إلي أن فقدان الأمن خلال الفترة السابقة أثر علي كل المواطنين وزادت البلطجة في الشوارع. واقترح تنظيم مسيرة من مختلف طوائف الشعب تأييداً لعودة الشرطة..وقال اللواء فاروق أبوالعطا- مساعد وزير الداخلية السابقة أنه لابد من تفعيل دور العلاقات العامة في الأقسام مشيراً إلي أن تلك التجربة ناجحة في البلاد العربية وتعتمد علي تعاون المواطن مع الشرطة ومواجهة أسباب الجريمة وتدعيم السلوك الايجابي لرجال الشرطة وتسهيل الإجراءات الأمنية داخل المؤسسات الحكومية. مؤكداً أن تجاوزات جهاز أمن الدولة ترجع إلي الخلل في إدارة الدولة التي كانت تعتمد علي الجهاز.اقترح الاستعانة بشباب اللجان الشعبية لمن يرغب في تنظيم المرور بشكل يتناسب مع المؤهل ومرتب مناسب. وكذلك الاستعانة بخريجي الجامعة للمجندين الجدد.. أضاف أن الشرطة المحلية يجب أن تلتزم بالقانون والدستور وتغيير مناهج الشرطة في الكليات مؤكداً علي اهمية نظام العمد والمشايخ في الريف لدعم النظام وتقويته. مع ضرورة إعادة النظر في الظروف المعيشية لأهالي سيناء من عادات وتقاليد.أشار حسين القزاز مدرس بكلية التجارة إلي أن المصريين يعتمدون علي الدولة ويضعون عليها مسئوليات كثيرة ومع ذلك يكرهونها لذلك لابد من إعادة النظر في كل شيء بالدولة لأن شباب الثورة اعتمدوا علي ثلاثة مباديء هي الحرية والعدالة والمساواة.. وتمني اطلاق مشروع تنموي لمصر بالإضافة إلي التفاؤل بالمستقبل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل