المحتوى الرئيسى

أعضاء لجنة تعديل الدستور ل " المساء" بعد النتيجة : أول استفتاء حقيقي .. يشارك فيه 18 مليون مواطن

03/21 12:20

 أشاد أعضاء لجنة تعديل الدستور بالنتيجة التي أسفر عنها الاستفتاء والتي بلغت 2.77% يوافقون علي التعديلات في مقابل 8.22% يرفضونها.قالوا انه أول استفتاء حقيقي تشهده مصر يحظي بأعلي نسبة من مشاركة أبناء الشعب المصري بكافة فئاته وطوائفه بأسلوب حضاري واصرار علي المشاركة وفهم عميق للمصلحة العليا للوطن.تحدث ل"المساء" المستشار طارق البشري رئيس لجنة تعديل الدستور معربا عن سعادته بمشاركة الشعب المصري والذي خرج منه 18 مليون مواطن ليقول رأيه في أول استفتاء حقيقي شعر الجميع بنزاهته وشفافيته وهو ما لمسناه جميعا اتفق منهم 5.14 مليون علي نعم للتعديلات الدستورية والتي هي بمثابة خط سير وخارطة طريق وبرنامج زمني تمهيداً لوضع دستور جديد.. وأنا أقول سيكون لدينا دستور جديد بكل مواده ونصوصه بعد عام و15 يوما من انتهاء الانتخابات البرلمانية وفقا للتعديلات التي تمت.وحول الانتقادات التي وجهت إلي التعديلات الدستورية من قبل البعض رفض المستشار البشري التعليق قائلا: لا أريد احياء الجدل خاصة ان لكل فريق من المؤيدين والمعارضين وجهة نظره.وقال: ان ثقتي في الشعب المصري تفوق الحدود.. فالشعب علم الجميع السياسة.بينما أكد د.عاطف البنا - أستاذ القانون الدستوري بجامعة القاهرة وعضو لجنة تعديل الدستور - ان البعض خلق من تعديل الدستور معركة حربية رغم انها تعديلات قانونية الهدف منها وضع ضمانات لحرية ونزاهة الانتخابات والتمهيد لوضع دستور جديد في فترة محددة أي انها تقيم ضمانات لا تثير خلافاً سياسياً.قال ان بعض المعارضين للتعديلات أبدوا تخوفهم من فلول الحزب الوطني أو الإخوان المسلمين رغم ان موقف الإخوان واضح وأعلنوا انهم لن يتقدموا بمرشح للرئاسة كما ان نسبتهم لا تتجاوز 20% من الشعب المصري.أضاف: أري ان هناك أموراً تثير الكثير من النقاش الفكري والسياسي عند وضع دستور جديد منها هل نلغي أم نبقي علي نسبة ال50% عمالاً وفلاحين؟هل نلغي مجلس الشوري أم لا؟عموما كل ذلك مهمة الجمعية التأسيسية المنتخبة التي تضم كافة القوي السياسية الحزبية وغير الحزبية ومؤسسات المجتمع المدني ليتناقشوا في كل هذه الأمور ويختلفوا وصولا إلي مشروع بالتوافق يعرض علي الشعب للاستفتاء عليه.وأشاد  بالنسبة الهائلة التي وافقت علي التعديلات والتي بالطبع لمست الضمانات لهم في انتخابات حرة نزيهة تتم بموجب الرقم القومي ووفقا للعنوان المدون بها بعيدا عن كشوف الناخبين المتوفين وعموما ان أكبر دليل علي اقتناع الشعب بهذه التعديلات انه قال كلمته رغم الشوشرة والتشويش من قبل بعض الأفراد والجهات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل