المحتوى الرئيسى

توقعات بتعافى قطاع السياحة مع حلول الصيف

03/21 12:20

محمد جاد - مع قدوم الصيف قد تتجه السياحة للتحسن Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  قال سميح ساويرس، الرئيس التنفيذى لشركة أوراسكوم القابضة للتنمية، إن حركة السياحة بدأت تعود إلى مصر ولكن بشكل بطىء، مشيرا إلى أن حجم الإشغال فى منتجع الجونة ارتفع إلى مستوى 30% بعد أن كان قد انخفض إلى 5%، تبعا لما نقلته وكالة بلومبرج الاخبارية عن حوار لساويرس مع صحيفة أجنبية.وتوقع ساويرس أن تستمر التداعيات السلبية لأحداث ثورة يناير على شركته حتى فصل الصيف، «الشركة تتوقع أن تستمر فى المعاناة حتى الصيف، حيث إن الخطوط الجوية لا تقدم الرحلات الكافية لنقل السياح». «أعتقد أنه إذا ساد الهدوء ولم تتجدد المظاهرات، وعمل الأمن بشكل كفء سيسترد قطاع السياحة عافيته مع بداية مايو»، بحسب أحمد عطية، وكيل وزارة السياحة، مشيرا إلى أن الاشغالات فى الفنادق شهدت قفزة كبيرة خلال الايام الماضية، بعد أن كانت وصلت إلى معدل صفر فى بداية أحداث الثورة، وهو ما يبشر بحدوث تعافٍ تدريجى فى هذا القطاع خلال الفترة المقبلة. ويدلل عطية على مصداقية توقعاته بأن معدل الاشغال يوم 19 مارس فى فنادق القاهرة بلغ 25.6% وفى الاسكندرية 32%، بينما بلغ 28.6% فى فنادق جنوب سيناء و22.4% فى فنادق الاقصر و16.2% فى فنادق أسوان، وبلغت نسبة الاشغال فى الفنادق العائمة 12.7%. وكان منير فخرى عبدالنور، وزير السياحة، قد قدر الخسائر التى تكبدها القطاع السياحى خلال الشهرين الماضيين بنحو 278 مليون دولار. وتختلف مونيت دوس، محلل الاقتصاد الكلى بشركة برايم لتداول الاوراق المالية، مع الأراء السابقة، حيث تتوقع أن تستمر معاناة قطاع السياحة حتى نهاية العام، مشيرة إلى توقعاتها بانخفاض إيرادات القطاع فى مصر بأكثر من النصف خلال عام 2011 مقارنة بالعام السابق، «لا أحد يستطيع أن يتوقع ماذا سيحدث غدا فى مصر او المنطقة على المستويين الأمنى والسياسى، ومخاطر عدم الاستقرار تقلق السياح حيث إنها تهدد بإجراءات كإغلاق المطارات، وأعتقد أن عنصر الجذب الوحيد للقطاع السياحى المصرى خلال الشهور القادمة سيكون التخفيضات الكبيرة فى الأسعار». وترى دوس أن تعافى القطاع السياحى المصرى سيكون بعد إجراء انتخابات البرلمان والرئاسة ووجود حالة من الرضاء الشعبى على نتائج هذه الانتخابات. بينما ترى عادلة رجب، المستشار الاقتصادى لوزير السياحة، أن هناك عدة عوامل تشجع على ترجيح التعافى شبه الكامل لقطاع السياحة فى فصل الصيف، منها رفع دول أوروبا الغربية حظر السفر إلى مصر والرفع غير الكامل لحظر السفر من روسيا، علاوة على الشكل الحضارى الذى ظهرت به عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية أمس الأول والتى تنقل صورة إيجابية عن سلمية عملية التحول الديموقراطى فى مصر. «بالرغم من أن فصل الصيف ليس موسما قويا للسياحة فى مصر، ولكن اعتقد أنه مع الدخول فى مرحلة الاستقرار فى هذا الفصل سيكون السياح شغوفين بالحضور إلى البلاد» برأى رجب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل