المحتوى الرئيسى

نائب وزير الخارجية الاسرائيلي يهدد قادة حماس في غزة بالقتل

03/21 12:21

القدس (ا ف ب) - هدد نائب وزير الخارجية الاسرائيلي داني ايالون الاثنين قادة حماس بالقتل بعد اطلاق عشرات الصواريخ من قطاع غزة على جنوب اسرائيل، وهو ما رأت فيه حماس "تصعيدا خطيرا".وصرح ايالون للاذاعة الاسرائيلية العامة "اذا قررت حركة حماس تصعيد الوضع فسنضع حدا لذلك (...) لدينا عدة مستويات للتحرك قبل ارسال قوات برية (الى قطاع غزة) بما في ذلك تهديدات مباشرة ضد قادة حماس".ووجه ايالون، العضو في حزب اسرائيل بيتنا المتشدد الذي يتزعمه وزير الخارجية افيغدور ليبرمان، تحذيره في حين لا يزال الوضع شديد التوتر عند الحدود بين اسرائيل وقطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة المقاومة الاسلامية.وردا على هذه التهديدات قال فوزي برهوم المتحدث باسم حركة حماس لفرانس برس "هذا التهديد يؤكد على ان العدو الصهيوني لن يسقط من حساباته استمرار القتل والعدوان على قطاع غزة والسبب هو غياب العدالة الدولية وعدم اتخاذ اي اجراء لمحاكمة قيادته كمجرمي حرب".واوضح انه "يستغل انشغال العالم بما يجري من متغيرات في الدول العربية فنحن في حماس نعتبر ذلك تهديدا خطيرا وتصعيدا خطيرا من قبل العدو وتتحمل كل تبعات هذا التصعيد وهذا التهديد حكومة الاحتلال الصهيوني والشعب الفلسطيني عندما يقاوم يقاوم دفاع عن النفس ونتيجة للعدوان".واضاف ان "التصعيد الاخير الذي بدأ به هو العدو الصهيوني. هو لا يريد للشعب الفلسطيني ان يتوحد ولا يريد اي حالة تعاطف جماهرية عربية واسلامية، وبالتالي هو يريد ان يجر المقاومة الى ما يريد حتى يفقد الشعب الفلسطيني التعاطف الدولي". واكد الناطق باسم حماس ان "العدو الصيهوني يدشن لمرحلة جديدة من القتل والاجرام".وكان صاروخ اطلق من غزة انفجر الاحد في مدينة عسقلان من دون وقوع ضحايا او اضرار.ووقع الهجوم غداة اطلاق كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحماس حوالى خمسين قذيفة على اسرائيل بعد مقتل اثنين من ناشطيها في الايام الماضية.واطلاق القذائف غير المسبوقة في عددها منذ عملية "الرصاص المصبوب" على قطاع غزة في كانون الاول/ديسمبر 208 وكانون الثاني/يناير 2009، اصاب اسرائيليين اثنين بجروح طفيفة وتسبب باضرار محدودة.وعلى الفور رد الجيش الاسرائيلي ما ادى الى سقوط خمسة جرحى فلسطينيين وانقطاع التيار الكهربائي.وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو حذر في بيان من ان الدولة العبرية ستتخذ "كل الاجراءات الضرورية" لحماية مواطنيها.ويأتي التصعيد العسكري بين حماس واسرائيل في وقت تسعى فيه حماس والسلطة الفلسطينية التي يتزعمها محمود عباس ومقرها رام الله (الضفة الغربية) الى اجراء مصالحة بعد التظاهرات التي طالبت بانهاء الانقسامات الفلسطينية.من جهة اخرى، هاجم ثلاثة مستوطنين اسرائيليين الاثنين فلسطينيا قرب الخليل في جنوب الضفة الغربية المحتلة وطعنوه بسكين ما ادى الى اصابته بجروح بالغة، كما افاد شهود عيان ومصادر امنية فلسطينية.واوضحت المصادر ان الفلسطيني البالغ من العمر 32 عاما تمت مهاجمته قرب مستوطنة ماهون بينما كان راكبا حمارا. واضافت انه اصيب خصوصا في صدره ويديه وقد نقل الى مستشفى في الخليل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل