المحتوى الرئيسى

مواطنون: القضاة لعبوا دور (المهدئ) فى اللجان

03/21 12:17

داليا العقاد - Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  أشاد مواطنون بأهمية الدور الذى لعبه القضاة داخل لجان الاستفتاء، منذ صباح أمس الأول حتى ساعات متأخرة من الليل. «بعضهم كان ينظم بتواضع عملية الدخول والخروج من وإلى اللجنة، وآخرون كان لهم دور فى اختيار أماكن للجان، تتسم مبانيها بأنها زجاجية شفافة أعطت للمواطنين أملا فى نزاهة الاستفتاء على التعديلات الدستورية مثل لجنة المركز القومى للبحوث الزجاجية بدائرة الدقى» بحسب مواطنون شاركوا فى استفتاء أمس الأول.المواطنون أضافوا إلى الادوار السابقة كالإشراف ومراقبة الصناديق، دور «المهدئ» لغضب بعض المواطنين الذين اكتشفوا عدم وجود أختام خلف الاستمارات، مثلما حدث فى مدرستى ملحقية المعلمين بشارع التحرير وهدى شعراوى حيث أصرت بعض السيدات على عدم المغادرة حتى يعرفن مصير أصواتهن، وتكرر الأمر فى لجنة المركز القومى للبحوث. «الشروق» رصدت خروج المستشارين من لجانهم وتوجيههم لخطاب يحترم عقليات المصوتين، كما وعودهم بتوفير الأختام فى أسرع وقت، وهو ما تحقق بالفعل.المستشار عمر القمارى، رئيس لجنة مركز البحوث، والمستشار عبدالعاطى آل فهمى، رئيس لجنة هدى شعراوى، والمستشار جمال الدين نصـــــر، وغيــــــرهم من وكلاء النيابة أكدوا لجموع المواطنين على صحة الاستمارات غير المختومة، خاصة أن فرز الأصوات تم بواسطتهم داخل اللجنة الفرعية، من خلال تفريغ وحصر كل الأصوات فى السجلات سواء المقيمون فى المنطقة أو من الوافدون، وبالتالى «لا يمكن ضياع أى صوت حيث يتم مطابقة عدد المسجلين فى السجلات بعدد الاستمارات فى الصناديق».كما هدأ القضاة بعض السيدات اللاتى انتقدن إبراز كلمة (نعم) باللون الإخر داخل الاستمارة، بينما طبعت كلمة (لا) بالأبيض والأسود، معتبرين ذلك «مخالفة واضحة فى الاستمارات، وتمييزًا ضد من صوت بلا»، ولكن المسشارين أكدوا أن هذا لا يعيب صوتهم الذى سيتم الأخذ به بغض النظر عن اللون.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل