المحتوى الرئيسى
alaan TV

كلمة و نصف اضحك.. الثورة تطلع حلوة

03/21 11:49

 تصنيفي بين الكتاب انني كاتب ساخر حتي ان العنوان الثابت للمقال وهو "كلمة ونص" مستمد من عنوان مقال عمنا أحمد رجب "نص كلمة" إلا انني منذ أن أتيحت لي الفرصة لكتابة هذا العمود والأحداث الجادة تتوالي والثورة مشتعلة والأزمات متجددة ولا مجال للكتابة الساخرة في هذه الأوقات.ومع ذلك فإن خفة دم الشعب المصري لا تعترف بزمان أو مكان أو أحداث. بل علي العكس يبدو انها تظهر أكثر في الأزمات الطاحنة والمواقف الصعبة فنجد المواطن المصري يقف في الأتوبيس علي قدم واحدة ويطلق النكتة. يذهب ليدفن شقيقه الشهيد ويعود ليطلق الإفيه ويؤلف الشعارات خفيفة الظل وفي رأيي قد يكون ذلك من أسباب عظمة هذا الشعب.الكاتب الصحفي عادل حمودة له كتاب ظهر في تسعينيات القرن الماضي بعنوان "النكتة السياسية. كيف سخر المصريون من حكامهم" يروي فيه الكاتب أشهر النكت التي ظهرت في أحلك المواقف في عصري الرئيسين الراحلين عبدالناصر والسادات. يحضرني هنا إحداها أثناء زيارة بيجن الي القاهرة بعد اتفاقية كامب ديفيد شاهد مع الرئيس السادات زحاما هائلا علي أحد المجمعات الاستهلاكية وشعر السادات بالخجل عندما سأله بيجن عن سر الزحام فقال: هذا مأتم والزحمة هذه للعزاء.. فاقترب بيجن من أحد الواقفين في الزحام وسأله: عزيت؟ فرد الرجل:لا ع السكر!!ومع الانتصارات التي تحققها ثورة 25 يناير منذ يومها الأول انفجر بركان خفة الظل المصري ظهر ذلك من خلال الشعارات التي أطلقها الثوار سواء في ميدان التحرير وفي ساحة الفيس بوك ولعل من أشهر اللافتات التي ظهرت بعد خطاب تخلي الرئيس مبارك عن منصبه لافتة تقول "ارجع يا ريس.. كنا بنهزر معاك"!! وأخري تقول "كنتاكي مش بتاع ساندوتشات.. كنتاكي بتاع أجندات" وفي إحدي المدونات كتبت إحدي المشاركات في الثورة "سلموهلنا علي الطوب الأحمر.. استعنا علي الشقا بالله".بالإضافة الي الصفحات التي انتشرت علي الانترنت ذات النكهة الساخرة مثل "احنا آسفين يا ريس" و"الراجل اللي واقف ورا عمر سليمان" و"الله.. الوطن.. بلوفر شفيق" و"ريش طنط عفاف شعيب" و"الصفحة الرسمية للبلطجية في مصر".أما عن اللجان الشعبية فحدث ولا حرج أفلام كوميدية من أرض الواقع. ولعل أكثر ما استهواني موقف شبيه بما شاهدناه بعد الثورة التونسية عندما خرج رجل في ساعة متأخرة من الليل وأخذ يهذي بكلمات منها: بن علي هرب.. المجرم هرب.. المجد للشهداء. المجد لتونس. النسخة المصرية كانت لشاب في بولاق الدكرور خرج في الساعة الرابعة فجرا شاهرا سيفه وأخذ يردد شعار أحمد السقا في فيلم الجزيرة "من النهاردة ما فيش حكومة.. أنا الحكومة"!!ولأن الشعب المصري كريم بطبعه فقد صدر النكتة والإفيه للشعب الليبي مع مواد الإغاثة والبعثات الطبية فخرج الأشقاء الليبيون يهتفون "الشعب يريد علاج الرئيس" وأنشأوا صفحة علي الفيس بوك بعنوان "العقيد محمر الكنتاكي" ودونوا عليها نكات عدة منها: حمار هربان من ليبيا وصل المغرب وقفوه وسألوه: ليه بتجري؟ قالهم: القذافي أمر بذبح كل البقر. قالوا له: بس انت حمار مش بقرة. قال لهم: تعالوا فهموه!!**** في مؤتمر جماهيري لعبود الزمر بعد الافراج عنه.. خرج أحد الحاقدين عن صمته وأخذ يهتف: يسقط يسقط النظام السابق!!!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل