المحتوى الرئيسى

من القلب

03/21 11:36

أصبح واضحا الآن ان الثورة المضادة بدأت تتحرك.إحراق مقار وملفات أمن الدولة في جميع مراكزها في وقت واحد.والفتنة الطائفية التي بدأت بعنف وضراوة وارتفعت من جديد كلمات قبطي ومسلم التي اختفت في بلادنا.ولم يقتصر رفع كلمات الديانة فحسب بل اعتصم الأقباط. وفي نفس الوقت تجدد القتال بينهم وبين المسلمين وكان الخلاف حول هدم كنيسة وبنائها مرة أخري ـ ومثل هذه المشكلة تجددت من قبل ولكن حلها لم يكن يأخذ وقتا بل كان المحافظ أي محافظ يأمر بإعادة بناء الكنيسة وعلي نفقة المحافظة ويتقبل المواطنون ذلك بروح سمحة ولا يستغرق حل المشكلة أكثر من ساعات.ولا تظن ان الوقت مناسب الآن لفتنة طا ئفية.ولكن أن تشتعل الفتنة الطائفية في هذا الوقت بالذات فلا يمكن أن يكون الأمر قد تم مصادفة بل لابد أن أيداً خفية كانت وراء هذا العمل وإذا لم يكن الفرعون نفسه هو المسئول عن ذلك فلابد ان بعض رجاله هم الذين تحركوا ولا تظن انهم توقفوا عن الحركة أبدا.ومن هنا يجب علي الثورة أو الحكومة الجديدة أو المجلس العسكري أن يتحرك بسرعة وأن يحاكم المفسدين وأن يحقق معهم بسرعة وأن يبعدهم عن المواقع الحساسة مادام قد ثبت انه لا يوجد اتهام يدينهم.ان ترك حاشية الفرعون في أي موقع هام في الوقت الحاضر هو إعطاء الفرصة للثورة المضادة للتحرك في أي وقت لاحق والآمال التي بدأت تنتعش في ان مصر مقبلة علي عهد جديد وعلي مرحلة ديموقراطية افتقدناها منذ قامت ثورة 23 يوليو 52 فالثورة لم تهتم بالديمقراطية في يوم من الأيام والفرعون كان همه استقرار حكمه وضمان هذا الحكم ومصر لولده أو ولديه.ومن هنا يجب أن نفتح عيوننا علي حاشية الفرعون ورجاله وأن نبعدهم عن المواقع الهامة الحساسة فهم يمثلون خطورة علي هذا العهد وعلي ميدان التحرير بكل ما يحمله من أمنيات.      

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل