المحتوى الرئيسى

قائد عسكري يمني كبير يعرب عن تأييده للمحتجين

03/21 16:45

صنعاء (رويترز) - أعلن قائد عسكري يمني كبير تأييده للمحتجين يوم الاثنين وحذر من أن اليمن قد ينزلق الى حرب اهلية بعد مقتل عشرات المحتجين برصاص قناصة.وأعرب اللواء علي محسن الشخصية العسكرية القوية والمقرب من الرئيس اليمني علي عبد الله صالح تأييده للمحتجين الداعين للديمقراطية لكنه لم يعلن استقالته أو يطالب بانهاء حكم الرئيس المستمر منذ 32 عاما على الفور.وقال اللواء محسن قائد المنطقة العسكرية الشمالية الغربية باليمن لقناة الجزيرة "أعلن دعمنا وتأييدنا السلمي لثورة الشباب السلمية ومطالبهم وأننا سنؤدي واجباتنا الغير منقوصة في حفظ الامن والاستقرار في العاصمة."ودفع مقتل 52 من المحتجين المناهضين للحكومة برصاص قناصة اعتلوا الاسطح يوم الجمعة الماضي في صنعاء الرئيس اليمني الى اعلان حالة الطوارئ لمدة 30 يوما مما يقيد حرية الحركة والتجمع ويمنح الشرطة صلاحيات أوسع في الاعتقال.وكان صالح قال انه لن يخوض الانتخابات لولاية جديدة بعد انتهاء الولاية الحالية في 2013 واقترح اصلاحات سياسية من بينها وضع دستور جديد في محاولة لانهاء أسابيع من الاحتجاجات. واقال صالح الحكومة أمس الاحد.وقال محسن "ان اليمن اليوم ترزح تحت أزمة شاملة خطيرة اتسع نطاقها واستحكمت حلقاتها مهددة كيان اليمن وكل مكتسبات الشعب ونضالات أحرارها كنتيجة محتمة لممارسة السلطة خارج اطار الدستور والقانون واتباع سياسة الاقصاء والتهميش وغياب العدالة."وأضاف "قمع المعتصمين السلميين المحتشدين في الساحات العامة في عموم محافظات الجمهورية أدى الى دوامة من الازمات وتصاعدها كل يوم وتزداد تعقيدا وتدفع البلاد الى شفير هاوية العنف والحرب الاهلية."وينتمي محسن وصالح لقبيلة الاحمر ذات النفوذ الواسع والتي يشغل ابناؤها الكثير من المناصب المهمة في الدولة.وذكرت الجزيرة أن لواءين اخرين بالجيش أعلنا كذلك تأييدهما للمحتجين هما قائد المنطقة الشرقية بالجيش اليمني اللواء الركن محمد علي محسن الاحمر والعميد الركن حميد القشيبي قائد اللواء 310 بمحافظة عمران.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل