المحتوى الرئيسى

بلا ضجيج نغير أنفسنا أولاً! أ. د عبدالحميد أباظة

03/21 11:30

  "بسم الله الرحمن الرحيم" "إن الله لا يغير ما بقوم حتي يغيروا ما بأنفسهم" "صدق الله العظيم".نعم لابد من تغيير النفس وليس تغيير الرموز أو الوجوه "النفس اللوامة" هي مصدر التغيير ومصدر التطوير. هل نسمح بالبلطجة وترويع الناس وسب القيادات أو الزملاء. وهو سب علني في الطريق العام. هل هذا أسلوب للتعامل في ظل ثورة شريفة شعبية حصلت علي كل مطالبها. هل يسمح باقتحام المكاتب والمصالح والمستشفيات وتهديد الأطباء والمرضي؟ ما ذنب هؤلاء؟ هل هم أقارب الفاسدين؟ لا أيها السادة أنهم إخواننا وأخوانكم وأهلنا وأهلكم. من وراء ذلك؟ ولصالح من تمتد يد الإرهاب والخراب شهراً ويزيد بعد الثورة متعلقاً بها ومرتدي قميصها والثورة النظيفة منه براء؟ هل يخرج علينا من يتلون علي كل الألوان ومن ركبوا الموجة وكانوا أيوان النظام الفاسد الساقط رأيتهم بأم عيني وهم يجاملون ويداهنون في الظلام ثم يشتمون ويسبون في النهار "بوشين" الآن يدعون أن ظلموا وأن لهم فرحة.يا شعب مصر وشبابها. إحذروا هؤلاء. إحذروا اللعب علي أوتار الوجيعة والضغط علي الجروح فهذه أقدام طرق ركوب الأمواج والثورات والانتفاضات لخلق جيل فساد جديد سوف يبدأ بناء نفسه مثل اليرقات للديدان. أنا لا أريد شيئاً من هذه الحياة الفانية. ولي ثلاثة مؤلفات نقد وآراء إطلعوا عليها. نشرت رسمياً حتي يطمئن القراء القلائل أني لا أبغي شيء سوي الستر والصحة في نهاية مشواري الوطني الذي أحمد الله عليه. إنما يؤلمني أن أري طهارة الثورة وطهارة شبابنا وشهدائها تدنسها أياد لها منافع. أيد ملطخة بنفاق السلطة السابقة الفاسدة ومستفيدة منها. تغير وجهها وتلبس قناع الثورة والطهارة وأنهم ضحايا ويبدأون في الصراخ والعويل وبعض البرامج التوك شو المشكوك فيها وبعض الصحف التي تعطيهم مساحات واسعة حتي تدخل عبارة الثورة الجميلة.إحذروا تكوين خلايا فاسدة تحت مسمي الوطنية والتعاون الأعظم. فهم محترفون والله علي ما أقول شهيد. وأعلموا "إن الله لا يغير ما بقوم حتي يغيروا ما بأنفسهم" أهذا أسلوب مطالبة بالحقوق. أهذا أسلوب تعدي باللفظ والقول؟ هل هذه هي الثورة هل هذه مصر؟ هل هذه هي مبادئ الشباب؟ أحصل علي ما أستطيع بالسب والقذف والتهديد والبلطجة؟ ألا يوجد دين وقيم وخلق ومبادئ وأسلوب ثم حساب لأي إدارة تستعين بالناس. لكن بتغير النفس وتغير الجوهر حتي تستكمل أركان الثورة العظيمة.وفقكم الله يا جيل باسم وشباب وشابات مصر العظيمة المحترمون. أما البلطجية والخارجون علي القانون فلا. ولا. ولا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل