المحتوى الرئيسى

لا مؤشرات على اتصالات بين المعارضين والغرب في الجبهة الليبية

03/21 23:34

قرب أجدابيا/بنغازي (ليبيا) (رويترز) - يبتهج معارضون في المقدمة لرؤية طائرات حربية تحلق فوقهم ويقول خصوم معمر القذافي في قواعد المعارضين انهم ينسقون مع القوى الغربية التي تشن هجمات جوية.لكن لا توجد مؤشرات تذكر في مقدمة جبهة المعركة في شرق ليبيا على ان هذه الاتصالات تمتد الى وحدات المعارضين المتقدمة.وردد المقاتلون عبارة "الله أكبر" يوم الاثنين وهم يتسلقون سيارات نقل صغيرة رباعية الدفع بعد سماع دوي انفجارات فسروها على انها تعني ان قوات معمر القذافي خارج بلدة أجدابيا الاستراتيجية تلقت ضربة من الجو.لكنهم تحركوا نحو 100 متر للامام قبل ان يتقهقروا لان ما بدا انه قذائف مورتر سقط في الصحراء القريبة حولهم.وتقول القوى الغربية انها لا تقدم دعما جويا للمعارضين أو تسعى الى تدمير جيش القذافي وانما هدفها فقط هو حماية المدنيين مثلما يسمح تفويض الامم المتحدة.ويشكو بعض المعارضين في الجبهة من ان هذه القيود وغياب تنسيق الجهود ضد القذافي يمنعهم من التقدم على نحو أسرع.وقال أشرف علي وهو أحد المعارضين مع مجموعة على خط الجبهة هدفها التقدم نحو أجدابيا واستعادة البلدة انه لو كان هناك تنسيق لكانوا في طرابلس الان.ويصر آخرون على انه يوجد تنسيق.وقال علي عثمان وهو مقاتل اخر ان قائدهم في الميدان ينسق مع بنغازي وان القادة هناك ينسقون مع القوى الغربية.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل