المحتوى الرئيسى

ليبيون يعرضون قبورا جديدة دليلا على سقوط قتلى مدنيين

03/21 06:18

طرابلس (رويترز) - قال مسؤولون حكوميون إن الليبيين دفنوا قتلى القنابل الغربية في مقبرة على جرف مطل على البحر المتوسط.وفي رفقة صحفيين اجانب عبر الموالون للحكومة الليبية عن غضبهم ضد الطائرات الحربية والصواريخ الغربية التي قالوا انها قذفت الموت على العاصمة الليبية مطلع هذا الاسبوع.وتحدث المشيعون أنفسهم بلهجة أكثر هدوءا وجعلت الروايات المتضاربة التي قدموها عن الظروف المحيطة بوفاة أحبائهم من الصعب تقييم مدى صحة الرواية الرسمية.وبينما اثار رجل دين مشاعر المشيعين عند المقبرة واطلق رجال أمن يرتدون ملابس مدنية النار بتحد من بنادق هجومية في الهواء ... وقف عم رضيعة عمرها ثلاثة اشهر عند قبر حفر حديثا تغطيه ورود قليلة.وقال العم محمد سليم الذي بدا هادئا ان الغارة الجوية التي ضربت منزل الرضيعة أسفرت أيضا عن اصابة والدتها. وقدم والدها رواية مختلفة قائلا ان أحدا لم يصب.وصاح احد الصبية بينما بدأ الغضب وانطلقت دعوات الجهاد "هل هذا ما يسمونه الديمقراطية؟ هذا ليس سوى قتل للابرياء. الرضع."وقال مسؤول صحة بالحكومة الليبية ان 64 شخصا قتلوا في قصف ليل الاحد فى اكبر تدخل ضد دولة عربية منذ غزو العراق عام 2003.وقال الاميرال مايك مولن رئيس هيئة الاركان الامريكية المشتركة انه لم يشهد اي تقارير عن سقوط ضحايا من المدنيين نتيجة الضربات الغربية. ولكن روسيا قالت ان هناك خسائر بشرية من هذا القبيل ودعت بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة لوقف "الاستخدام غير الانتقائي للقوة."ورفض مراقبون حكوميون يشرفون عن كثب على حركة الصحفيين في العاصمة اخذ الصحفيين في طرابلس الى مواقع القصف أو المستشفيات التي تعالج الضحايا المزعومين من الضربات الجوية التي يساويها الزعيم الليبي معمر القذافي بالارهاب.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل