المحتوى الرئيسى

وأخـرجـت صـدور الـشـيـعـة أثـقـالـهـا,بـقـلم:أبـوسـعـيـد

03/21 00:18

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى أزواجه وذريته وصحابته وبعد بذاءة ووساخة اللسان الشيعي أشهر من أن نعرف بها , فهي ملازمة للمعتقد الذي اخترعه حثالة من البشر اقل ما يقال في حقهم أنهم كفرة فجرة , وهذا الصفة ظاهرةٌ في كل أبجديات هذا المعتقد التكفيري الإرهابي القائم على أعمدة الجنس والمال . يعرف الجميع أن أتباع الولي الفقيه من العرب والعجم لم يحركوا ساكناً ولم يعيروا بالاً لما يحدث في البلاد العربية من ثورات قدمت الدماء من أجل نيل حرياتها, وكان الموقف الشيعي الصفوي موقف المتربص بها من أجل تحقيق مكاسب سياسية توسعية مذهبية,ولم يقدم الجانب الشيعي سوى خطابين أحدهما من الحاخام الاكبر الذي قتل شعبه ونكل بالمتظاهرين من أبناء بلده حتى وصل به الأمر إلى أن يلوط بهم , والخطاب الأخر من خادمه ونعاله في لبنان الذي يسلط سلاح ( المقاومة ) على كل من لا يأتمر بأمره , ولما رفضت خطاباتهم وضربت بها وجوههم القبيحة خنسوا كما يخنس أخوهم الأصغرآية الله إبليس الرجيم . أما العراقيون وأقصد المجوس الصفوية منهم فما أن( حرر) لهم الإمريكان بلادهم حتى فتحوا مؤخراتهم للفرس ليخوضوا في أحشائهم كما يحلوا لهم , ولم يعترض معترض منهم , ولكنهم شنوا هجومهم على العرب الذين وقفوا معهم في حربهم ضد سيدتهم إيران , ولعل هذا هو السبب في هذا الهجوم على الشعوب العربية من قِبل أتباع الولي الفقيه في العراق . وأما موقف الشيعة العرب تجاه ما حدث في البحرين فكان مختلفاً عن موقفهم تجاه الثورات العربية , والاسباب عدة أهمها أن من سيأتي بعد الحاكم المخلوع في تونس او مصر او ليبيا هو عربي سني ولن يختلف الأمر كثير عن سابقه, ولكن في البحرين إن اُسقطَ النظام فسوف يكون الحاكم بالانتخاب وسوف يكون شيعياً من أصول فارسية بكل تأكيد وبذلك تسقط دولة عربية أخرى في يد إيران بعد أن سقطت العراق ولبنان وسوريا وكادت اليمن أن تلحق بتلك الدول . ولكن الله خيب آمال أتباع الولي الفقيه , والله عزوجل لا يصلح عمل المفسدين , فما أن دخلت قوات درع الجزيرة إلى البحرين لحماية المنشآت الهامة والحيوية في البلاد ضد الإرهاب والإجرام الشيعي الصفوي المدعوم بقوة من إيران وخادمها حزن نصر اللات, حتى اندلقت السنة العملاء الخونة مرتادي حسينيات الخنا والفجور, وكثر صياح النائحات وفُتحت أفواه الكُتاب الشيعة العرب في جميع البلاد العربية التي تحتوي على هذا التلوث البشري الغير صالح للعيش في هذا العالم المتحضر المتمدن ,والتي تنتظر مخلصها المسردب كما ينتظر أخوانهم اليهود مخلصهم أيضاً , والمطلع على معتقد الشيعة يعلم أن المخلص الشيعي والمخلص اليهودي هو شخص واحد, وبدأت تلك الأفواه تلقي بقذاراتها التي إكتسبتها من صميم معتقدها التكفيري الإجرامي على حكام الخليج العـــربــي وتولى كبر ذلك شيعة العراق . ومن أمثلة ذلك الوسخ وتلك البذاءة الشيعية ما كتبة الدكتور العراقي يوسف السعيدي موجهاً كلامه إلى خادم الحرمين الشريفين في مقالة بعنوان ( تباً لك يا جمل الصحراء الأجرب , يقول : (متى تدرك يا سليل القتله والمشعوذين.. يا جمل الصحراء الذي فقد لجامه.. والذي يأكل الجدري وجوه اتباعك الذين وقعوا على بيانك ضد اتباع رسول الله وال بيته الاطهار) ويقول: ( واعتادوا نعي قتلاهم من التكفيريين والوهابيين واتباعهم من بقايا غانية ثابتة العهر من الذين القتهم امهاتهم سفاحا في اسواق النخاسه اليعربيه وحتى الهاربين من احفاد عفلق الماسوني ..هذا المثلث اليعربي الذي يبيع الشعارات الشيطانيه للاغبياء..بعد ان يحشوا افكارهم وافواههم (تبنا..وترابا) ويتركهم يمضغونها مع الهواء الصحراوي.. ويستنشقون سموم الغازات اليعربيه الممزوجه برائحة البترول الخليجي.. منطلقين من اراضي النفاق الطائفي ويمتطون صهوات الجاهليه.. مستصحبين معهم وفود الخوارج من بلاد حكمها احفاد صخر بن حرب وهند آكلة الاكباد ) ويقول منذر علي الكناني في مقالة بعنوان ( المهلكة العربية السعودية ) (يعتبر النظام السعودي اليوم اشد الانظمة التي عرفتها الانسانية تخلفا وهمجية وشذوذا عن الاعراف والقيم والاخلاق فهي لاتعدو كونها وكرا لصناعة الارهاب والجلافة والفضاضة فمن يحكم السعودية اليوم صنفان الصنف الاول هم امراء الخمر والحشيشة والرذائل والزنا وهولاء هم امراء المؤمنين واولو الامر كما يسميهم الصنف الثاني ممن يحكم السعودية اليوم وهذا الصنف هو مجموعة من وعاظ السلاطيين وعبدة الدينار والدرهم المتوحشون الاجلاف وهولاء هم قادة الارهاب والتخلف فهذا النظام السرطاني الموبؤ بالكراهية والجاهلية له تاريخ اسود تميز بالظلم والجور والقتل والعداء لاهل بيت النبوة واتباعهم فقد اذاقوا اتباع اهل اهل البيت في السعودية ) وفي مقالة بعنوان ( ها قد غدر العرب بأهلنا في البحرين ) يقول محمد مهدي الخفاجي : (اول المقررين لا بل المستعجلين بأرسال قواتهم الذين زادوا عن ال 1500 جندي محتل الى البحرين الحبيب هم حكام مهلكة ال سعود الذين تحركهم احقادهم وطائفيتهم وعنصريتهم وامراضهم وتشددهم الذي اذكم انوف العالم اجمع ولم يسلم الا اسرائيل لا غيرها منه وقد نسي تيوس ال سعود جزرهم في البحر الاحمر المحتلة من قبل اسرائيل (( جزر تيران والسنافير )) ونسي تيوس ال سعود شيوخ العهر والملاهي في المهلكة الاحتلال الاسرائيلي لفلسطيننا المحتلة لا بل ان اعلامهم الداعر لم ينبس ببنت شفة عن حال اهلنا في البحرين بعد احتلالهم وبتواطؤ مجرم البحرين معهم ) ويقول علي التميمي ( وبني تميم براء من هذا الصفوي الدعي : ( اتذكر ايام الحرب العراقية الايرانية فتح هؤلاء اطواغيت خزائنهم لصدام اتذكر ان محمد حسين هيكل قال في كتابة خريف الغضب ان كلفة الحرب العراقية الايرانية 3 مليارات او 4 مليارات دولار شهريا لا اتذكر الرقم بالضبط لاني قرات الكتاب منذ مدة يذكر هيكل ان الحكومة العراقية تتحمل مليار دولار شهريا والثلاثة الباقية تدفعها دول الخليج بما فيها السعودية والان يطالبون العراق بتلك الاموال القذرة التي دفعوها لصدام( ليقتل الايرانيين والعراقيين ), ثم اسعملها لقتل الكويتيين عندما احتل صدام المجرم الكويت عجز درع الجزيرة عن طردة وعجزت الجيوش العربية بكاملها لولا قيام جيوش الحلفاء من امريكا و اوربا الغربية والشرقية وبطلب الامم المتحدة وارسلت الدول العربية بخجل بعض قواتها ) قلت : هذا هو السبب في حقد اذناب إيران على العرب , وقوفهم مع العراق ضد الغزو الخميني المجوسي . الأموال العربية التي منعت الخميني من احتلال العراق اصبحت قذرة, ولكن أموال إيران التي تقتل اهل السنة في العراق وتعيث فساداً في العالم الإسلامي هي طاهرة لأنها من أموال الخمس وضريبة المتعة . ويقول أخر ويدعى ( الكوفي ) : ( نقولها وليسمع خنازير ال سعود ووعاظ السلاطين عبدة الشيطان ان الشعب العراقي هو على اتم الاستعداد للمنازلة من اجل تحقيق المطالب المشروعة لاهلنا في البحرين ولن نتوانا في نصرتهم وسنكون درعا لهم مقابل ( درع الخنزيرة ) الطائفي ) قلت : نعت الخنزير يليق بمن باع شرفه وعرضه وتقرب به إلى ملالي الحسينيات وأوكار المتعة يا شيعي . ويقول ايضاً : (خائن الحرمين ( الجزار ) يرتكب جريمة ابادة جماعية عند صلاة الفجر شاء الله ان يفضح المسخ خائن الحرمين وظن انه سينجو من فعلته الشنعاء عندما استغل الظلام وهجم على العزل في ابادة جماعية يندى لها ضمير الانسانية ، ليطلع العالم بأسره والعالم الاسلامي على هذه المجزرة والابادة الجماعية التي قادها الدعي خائن الحرمين الشريفين عند صلاة الفجر ، هل يعقل ان يذبح المسلمين في دوار الؤلؤة في البحرين عند رفع اذان الفجر وعلى يد من يدعون انهم مسلمين ، لقد اعمى الله بصرهم وبصيرتهم ونسوا ان هناك كامرات وتلفونات ستوثق هذه الجريمة والمجزرة البشعة على يد خائن الحرمين الجزار عبد الله ال سعود اللعين) وفي مقالة بعنوان ( ماذا لو كان المرعوب حمد شيعيا ) يقول عباس المرياني : ( وعودة على ذي بدا فان الموقف الخليجي والعربي والإقليمي والدولي كان سيأخذ منحا أخر في معالجة ما يجري الآن في البحرين لو أن المملكة تحكمها الأكثرية الشيعية ولرأينا الجزيرة والعربية ومن ورائهما الممالك والجزر والعربان تصب الزيت على الحطب في التأليب على الحكومة ولغارت بطولات درع البعيرة بين فيافي الصحراء وتحت أقدام المومسات والغانيات وتحت العباءات القذرة التي يتلفع بها أشباه الرجال من أل سعود وال نهيان ولرأينا كيف ان أمريكا تزبد وترعد وتتوعد الملوك والرؤساء ومطالب باحترام حقوق ) ويتساءل أحد أذناب إيران ويدعى الدكتور طالب الصراف فيقول : (لقد كانت الجمهورية الاسلامية ترمى بالطائفية؛ فهل اجتاحت ايران البحرين او الكويت كما اجتاحه صدام وكذلك اقساما من السعودية عام 1990-1991, وهل اجتاحت ايران فلسطين او الدول العربية التي تحيط بها كما اجتاحتها اسرائيل ولا تزال تسلب الكثير من اراضيها او لان الجمهورية الاسلامية لاتزال متمسكة بالقضية الفلسطينية ودعمها منذ الثورة الايرانية سنة 1979 الى يومنا هذا, فمن هو الطائفي؟) قلت : هكذا تكون الطاعة والخنوع للولي الفقيه وإلا فلا , الجمهورية الإسلامية التي شنت الحرب على العراق لمدة ثمان سنوات لكي تصدر إليها ثورتها الشيعية , والتي تتبجح بأنها هي من أدخل الامريكان إلى العراق والتي تحتل العراق الآن وتقتل خيرة رجاله وتنهب ثرواته. الا تستحي يا هذا؟ وأين ذهبت أرواح العراقيين التي حصدتها يد الجمهورية الإسلامية الغير طائفية؟ ولماذا حصدتها ورملت النساء ويتمت الأطفال أصلاً ؟ وهل تستطيع ايران دخول دولة عربية بعد ما لقنها العرب درساً وجرع لعينها ومجرمها الخميني كأس السم ؟ وهل ستبقى إيران في العراق أو تجرؤ على الدخول إليها لو لم تمكن لها امريكا وإسرائيل ؟ ألم تدخل إيران إلى العراق مع القوات الغازية ؟ ويقول عباس المرياني في مقالة بعنوان ( ملك البحرين يستعين بدرع البعيرة ) : (اليوم حمد استعان بفلول ال سعود وكلابه المسعورة للولوغ بدماء أهلنا في البحرين تحركهم دوافعهم الطائفية الدفينة للانتقام من كل ما هو شريف يرفض منهج ال سعود ويرفض كل تخلف وانحطاط وبمباركة أمريكية ومؤازرة خليجية لم تتراجع عن دعمها إمارات( البغي) والمال والانحطاط في إرسال( مخنثيها ) ممن لا يجيدون غير التأمر والختل والغدر..اما مواجهة الرجال للرجال فلم يتعودوا عليها او يعرفوها لأنهم أنصاف رجال وأشباه نساء ) قلت : ينظر هذا المسكين إلى حال المجتمع الشيعي الملوث بالزنا والشذوذ الجنسي ونكاح المحارم ويسقطه على شعب الخليج الذي مرغ أنف سيده اللعين الخميني في التراب , المخنثين في حسينياتكم وحوزاتكم يا أتباع زرادشت وماني . ويترجم حيدر الناصري الأخلاق الشيعية ويمثلها خير تمثيل فيقول : ( ان مخانيث الخليج الذين ذهبوا كقوة غازية للبحرين سوف يقعون بشر اعمالهم عندما يتوحد الخيرون واباة الضيم ليقلونهم الدرس المناسب لهم ويردهم الى حجمهم واصلهم الخسيس كمجموعه من المخانيث التي تتوحد على ضحيتها محتمية بالقواعد الامريكيه المنتشره على اراضيها هذه القوات التي لن تحميهم طويلا وستتبرا منهم كما تبرات من غيرهم من عملاءها وقد اقترب يوم التخلي عنهم هذا لان فضائح هؤلاء المخانيث قد اصبحت تزكم الانوف ) قلت : المخانيث هم من سلبهم المجوس الفرس شرفهم ومالهم بإسم الدين الذي اخترعوه لهم. ويقول أسعد راشد وهو يخطط لمتعة ( مظاهرة ) : (ونحن هنا بدورنا ندعوا شبابنا وشيوخنا وعلمائنا (والزينبيات) من احرار شعبنا الابي وخاصة جماهيرنا الباسلة والثائرة في البصرة والسماوة بالتوجه نحو حدود الكويت والسعودية والتظاهر هناك احتجاجا على اجرام ال سعود وحكام الخليج بحق شعوب امنة ومسالمة تطالب بحقها وهي تواجه جيوشا مدججة عدوانية تجبن في مواجهة الجيوش الا انها تستأسد لقتل الابرياء والعزل من الناس ) قلت : ركزوا على ( الزينبيات ) هنا , لماذا تذهب الزينبيات إلى الصحراء للتظاهر يا أسعد راشد ؟ الا يستطيع الرجال القيام بالامر من دون الزينبيات ؟ ولماذا لا يسد حاجتكم بعض المخنثين الذين يرقصون في حسينياتكم بدل أن تُخرجوا الزينبيات إلى الحدود وهي كما تعلمون حدود صحراوية وطبيعتها قاسية لا تتحملها زينبيات المتعة الجماعية منها والفردية . أكتفي بهذا القدر حتى لا أطيل ولعلني أطلت عليكم فأعذروني , هناك بالطبع آلاف المقالات التي نشرت في المواقع الشيعية منذ دخول قوات درع الجزيرة إلى البحرين , ولكنني اخترت أن استشهد بهذا النوع من المقالات وطرح اسطر مما جاء فيها لِأبين وأدلل على القذارة في القول والفعل والتي يتميز بها الشيعة عن غيرهم من مخلوقات الله , وكأن الشيعي يختنق إذا لم يلعن ويسب ويتلفظ بألفاظ بذيئة قذرة لا يستخدمها( ناهيك ان يدمنها ) إلا الذي فقد شرفه وشك في نسبه واراد أن يقنع نفسه بأنه ليس الوحيد من به هذه العلة , فراح يرمي الناس بما يشعر به هو نفسه حتى لا يشعر بالمظلومية التي لا تفارق عقل الشيعي لحظة واحدة من لحظات حياته .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل