المحتوى الرئيسى

البنتاجون يؤكد أن الدفاع الجوي الليبي أصيب بأضرار كبيرة.. وجيتس: لن نستهدف القذافي

03/21 10:46

  أعلن مسؤول رفيع في البنتاجون أن قدرات الدفاع الجوي الليبي «اصيبت بأضرار كبيرة» جراء الضربات التي وجهها التحالف الدولي، ما أتاح فرض منطقة الحظر الجوي «في شكل فعلي». وقال نائب الأميرال بيل غورتني خلال مؤتمر صحفي أن «الضربات كانت فاعلة جدا والحقت أضرارا كبيرة بأنظمة الدفاع الجوي الليبية. وأوضح أن التهديد الرئيسي للطائرات الأميركية والبريطانية والفرنسية التي تدخلت حتى الآن في ليبيا تشكله الصواريخ أرض جو «اس ايه 5» البعيدة المدى، ولكن «تم الحد بشكل كبير من قدرة (قوات القذافي) على إطلاقها». وأضاف غورتني أنه لم تصدر من القوات الجوية الليبية أي مؤشرات نشاط، لافتا إلى أن إشارات الرادار لرصد الطائرات العدوة توقفت في مواقع الدفاع الجوي التي استهدفتها الضربات. ويبدو بصورة عامة أن إشارات الرادار باتت الآن تقتصر على محيط طرابلس وسرت معقل القذافي. من جانبه عارض وزير الدفاع الاميركي روبرت جيتس أي ضربة عسكرية تستهدف مباشرة الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي. وردا على سؤال حول إمكانية أن تستهدف قوات الاتئلاف الدولي مباشرة القذافي بعد تدمير قدراته العسكرية، اعتبر جيتس أن على الائتلاف احترام قرار مجلس الامن الدولي الذي سمح باستخدام القوة لحماية المدنيين في ليبيا. وقال لصحفيين كانوا يرافقونه في طائرة أقلته إلى روسيا حيث من المقرر أن يقوم بزيارة رسمية «أرى من المهم التحرك ضمن إطار تفويض قرار مجلس الأمن الدولي». وأشار إلى أن التدخل ضد ليبيا يقوده «ائتلاف متنوع جدا» وتوسيع أهداف هذا التدخل قد يؤثر على الإجماع الذي حظي به حتى الآن قرار مجلس الأمن. وأضاف «إذا ما بدأنا بزيادة أهداف، اعتقد أن هذا الأمر سيطرح مشاكل، وسيكون من الخطأ وضع أهداف لن نتمكن من تحقيقها». واعتبر جيتس أن العملية العسكرية «بدأت بشكل قوي وناجح» مؤكدا أن الولايات المتحدة لن تلعب «دورا مهيمنا» في التدخل لأن دولا أخرى ستتقدم إلى الواجهة «في الأيام المقبلة». وقال «سيكون لدينا دور عسكري في الائتلاف لكنه ليس دورا مهيمنا»، موضحا أن مختلف البلدان المعنية تناقش تنظيم قيادة العمليات. وكشف أن الدول العربية عارضت فكرة نقل القيادة إلى حلف شمال الأطلسي. الا أن الوزير الأميركي أبدى حذرا حيال إمكانية تقديم مساعدة مباشرة للثوار الذين يسيطرون على شرق البلاد. وقال «أعتقد أن على الليبيين أن يحلوا كل هذا بانفسهم».  وقال إن «الأمر الأساسي هو أولا إقامة منطقة حظر جوي لمنع (القذافي) من إستخدام جيشه لارتكاب مجزرة بحق شعبه». وردا على سؤال حول موقف الجامعة العربية والانتقادات التي صدرت عن أمينها العام عمرو موسى، أعرب جيتس عن ثقته بهذا الصدد قائلا «اعتقد أن الأمور تسير بشكل جيد».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل