المحتوى الرئيسى

لبنان: مسرة يحمل الإعلام مسؤولية "سقوط العدالة"

03/21 00:16

بيروت، لبنان(CNN)--أعرب عضو المجلس الدستوري اللبناني، الدكتور أنطوان مسرة، عن أسفه لسقوط ما سماه بـ"مفهوم العدالة" في لبنان، ملقياً باللوم والمسؤولية على وسائل الإعلام في بلاده، بسبب غرقها في تناول إجراءات العدالة لدى طرح قضية المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، وتغييب مبدأ العدالة عن النقاش.وجاءت تصريحات مسرة، على خلفية حملات غير مسبوقة ضد جدوى المحكمة الخاصة بلبنان، كان أكثرها عنفا اعتبار النائب ميشال عون، رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" المتحالف مع حزب الله/ أن رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري (الذي اغتيل في العام 2005 بتفجير سيارته) هو "فقيد عائلة الحريري،" وليس فقيد لبنان.وعلى الرغم من أن عضو المجلس الدستوري اللبناني، رفض التعليق على توصيف النائب عون لعملية الاغتيال، وهو تصريح لاقى ردود فعل مستنكرة في الأوساط السياسية اللبنانية كان أهمها اعتبار النائبة ستريدا جعجع بأنه (عون) " يطلق كلاما غير رصين وقد فقد أعصابه تماما."ووصفت جعجع في تصريح لـCNN بالعربية، قول عون بأنه "محاولة لنزع صفة الشهادة عن رئيس الحكومة وهذا أمر لم يسبق أن قام به أحد من قبل عون."واعتبرت جعجع أن "مشاركة مئات الآلاف من اللبنانيين في ذكرى (ثورة الأرز) وتعبيرهم عن إصرارهم على مبدأ العدالة ورفض أي سلاح غير سلاح الجيش اللبناني هو رسالة سيتم استثمارها سياسياً."، موضحة أن "انتفاضة" ثورة الأرز "ليست خطوة مرحلية بل سيتم استكمالها بخطوات مقبلة."وعن إمكان عودة قوى 14 آذار إلى ساحة الحرية وسط بيروت قالت " هذا وارد إذا لزم الأمر."ووجه مسرة انتقاداً لعمل الإعلام وحمله المسؤولية في تغييب مبدأ العدالة، حيث قال: "ما يدفعني إلى هذا الكلام أننا أصبحنا مجتمعا من دون عدالة، بينما المسؤول عن فقدان مبدأ العدالة هو الإعلام والإعلاميين بشكل عام."وأشار إلى أن "الإعلام يخلط الأمور من دون التمييز بين مفهوم العدالة ومفهوم إجراءات تلك العدالة."، لافتا إلى أن "كل ما نسمعه ونشاهده على الشاشات هو انتقادات تتركز حول التحقيقات والإجراءات في حين أن مبدأ العدالة غائب تماما عن عقول الناس."وشدد على أن "هناك أذى كبير يلحق بالمجتمع، ويترتب عليه نتائج خطيرة تضعف مبدأ العدالة بين الناس وتجعل المجتمع اللبناني يقبل فكرة أن يكون من دون عدالة."، مضيفاً: "توقفت عن مشاهدة البرامج التلفزيونية منذ أكثر من عام، فلقد قرأت وسمعت أخبارا وقصصا في الإعلام لو لم أكن عضوا في المجلس الدستوري لصدقتها حتما."وشهدت ذكرى ثورة الأرز في العام الجاري حضوراً لافتاً لمجموعات من الناشطين ينتمون للمجتمع المدني من غير الحزبيين، فيما رفعت شعارات تطالب بالعدالة لأكثر من 800 ضحية، بين قتلى وجرحى سقطوا في الأعوام الخمسة الماضية نتيجة لعمليات الاغتيال.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل