المحتوى الرئيسى

أطباء يطالبون بانتخاب لجنة من الجمعية العمومية للتفاوض مع وزير الصحة حول الأجور

03/21 14:54

كتب -  خليل أبو شادي :طالب أطباء بانتخاب لجنة في الجمعية العمومية الجمعة القادمة للتفاوض مع وزير الصحة حول أجور الأطباء ، وقال أطباء بلا حقوق في الندوة التي عقدت بنقابة الصحفيين أمس تحت عنوان ” أجور الأطباء ” إن النقيب ومجلس النقابة اعتادوا مخالفة ما اتفقوا عليه مع الأطباء في تفاوضهم مع المسئولين .رفض المتحدثون في الندوة تصريحات وزير الصحة  بوضع حد أدنى لأجور الأطباء 1200 جنيه للأجر الشامل لطبيب التكليف و1500 جنيه على الشامل للطبيب المقيم في الموازنة العامة. وطالبوا بأن يكون الحد الأدنى على الأجر الأساسيوقال د. محمد حسن خليل منسق رابطة أطباء بلا حقوق، إن الأطباء سيطالبون وزير الصحة في جمعيتهم العمومية الجمعة القادم، بوضع هذا الحد سالف الذكر على الراتب الأساسي للطبيب في الموازنة العامة، وإن مجلس نقابة الأطباء وعلى رأسه النقيب حمدي السيد اعتادوا مخالفة ما اتفقوا عليه مع الأطباء في لقاءاتهم بالمسئولين في وزارة الصحة، ودعا خليل “العمومية” إلى انتخاب لجنة من الأطباء للتفاوض مع الوزارة بدلاً من النقيب والمجلس. وأشار إلى أن الأطباء يتقاضون بالفعل أجوراً شاملة تقترب من الحد الأدنى الذي أعلنه الوزير، خاصة الأطباء المكلفين في مناطق نائية ويتقاضون بدلات تصل في بعض الأحيان إلى 600% من الأجر الأساسي، وأن مشكلة هذه البدلات قبل الثورة أن الوزارة كانت تتأخر في صرفها، وأنه من غير المعقول أن يكون راتب الطبيب شاملاً البدلات والحافز والإضافي 1200 و 1500 جنيه أيضاً بعد الثورة، وأن هذا يعني أن الثورة لم تغير شيئاً، وعبر خليل عن تخوفه من بقاء هيكل الأجور الحالي مشوهاً، حيث لا يتجاوز أساسي خريجي الجامعة و منهم الأطباء 150جنيه، ويعتمد الأجر الشامل على مجموعة من الحوافز والبدلات التي تختلف من قطاع لقطاع في وزارة الصحة، وتختلف اختلافاً شديداً بين أطباء الصحة و أطباء وزارة الكهرباء أو الشرطة أو البترول، ما يهدم مبدأ قانوني هام و هو أجر واحد لعمل واحد، وأضاف أنه لا يجب أن يحسب الإضافي والبدلات ضمن الحد الأدنى، لأن فكرة الحد الأدنى أنه يكفل حداً أدنى من المعيشة، وليس من المعقول أن يتلقى الطبيب هذا الحد الأدنى بعد أن يجتهد ويعمل عملاً إضافياً ثم عملاً صعباً ومحفوفاً بالمخاطر، وأن البدل والإضافي هو نظام إثابة على مجهود غير عادي يجب أن يحصل صاحبه على ما هو أعلى من الحد الأدنى، وإلا نكون قد أهدرنا مبدأ الإثابة للمجهودات المتميزة على حد قول خليل.وطالب خليل وزارة الصحة بالانتظام في صرف رواتب الأطباء خلال الشهور القادمة وحتى بدأ العمل على أساس الرواتب الجديدة، وتعميم و تثبيت بدل العدوى 300% لكل الأطباء، وأوضح خليل أن مطالب الأطباء غير منفصلة عن المطلب الشعبي بوضع هيكل جديد عادل لكل العاملين المصريين يبدأ من 1200جنيه حداً أدنى للعامل غير المؤهل، وحداً أقصى يساوي 15ضعف.وقال خليل إنه يجب مراعاة أن فترة الدراسة بكلية الطب 60 شهراً، لذا يجب أن يكون أساسي الطبيب أعلى من أساسي خريج الكلية -ذات ال4سنوات دراسة أو 30 شهر دراسي -بثلاث علاوات، وأن يتميز الطبيب ببدل عدوى يساوي الخطورة الحقيقة التي يتعرض لها هو وعائلته، وألا تتخطي الأجور المتغيرة 20% من الأجر الأساسي، حيث أن هذه الأجور المتغيرة هي باب كبير للفساد بالوظائف العليا، وتضع الموظف العادي تحت ضغط و مزاج الإدارة، وتمنع وجود حد أدني ضروري لاستقرار الأجر، وتتسبب في اختلاف كبير بين أبناء نفس المهنة في قطاعات مختلفة.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل