المحتوى الرئيسى

الرئيس اليمني يعلن استقالة "الحكومة".. وشخصيات تغادر منصبها "احتجاجاً"

03/21 09:46

عدد القراءات:183عدد التعليقات:0عدد الارسالات:0  متابعات - وكالات: أقال الرئيس اليمني علي عبد الله صالح، أمس الأحد، الحكومة وكلفها بالاستمرار في تسيير الأعمال، بحسب ما أفادت به وكالة الأنباء اليمنية الرسمية في رسالة نصية إلى مشتركيها.وجاء في الرسالة أن "رئيس الجمهورية يقيل الحكومة ويكلفها بتسيير الأعمال حتى تشكيل حكومة جديدة".وكانت العاصمة صنعاء قد شهدت أمس الأحد تشييع القتلى الذين سقطوا في الاحتجاجات، بمشاركة حشود غفيرة من الجماهير.وأقامت الحشود صلاة الجنازة على 28 من القتلى، بالقرب من الساحة التي يعتصم فيها آلاف المطالبين بإسقاط نظام الرئيس اليمني علي عبدالله صالح منذ 21 فبراير الماضي، بحسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.وكان صالح أعلن حالة الطوارئ في البلاد لثلاثين يوماً، معبراً عن "أسفه" لمقتل المتظاهرين، كما أعلن أمس الأحد يوم حداد رسمي على أرواح الضحايا، وتواصلت ردود الفعل الغاضبة التي تدين قتل المعتصمين سلمياً.فاستقالت وزيرة حقوق الإنسان في اليمن هدى البان من منصبها الحكومي، ومن حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم "احتجاجاً على قمع المتظاهرين".وقال بيان الوزيرة: إن استقالتها تأتي على خلفية "المجزرة الوحشية" في صنعاء، معتبرة أنه "يجب محاسبة كل مرتكبيها وتقديمهم للعدالة".وتعد استقالة وزيرة حقوق الإنسان الثالثة من الحكومة اليمنية منذ بدء حركة الاحتجاجات المطالبة بإسقاط النظام، نهاية يناير الماضي، بعد استقالة وزيري السياحة نبيل الفقيه الجمعة، ووزير الأوقاف حمود الهتار.وأعلن رئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء اليمنية الرسمية ناصر طه مصطفى استقالته على خلفية أحداث الجمعة، التي دفعت السفير اليمني في بيروت فيصل أمين أبو راس إلى تقديم استقالته أيضاً.وقال مسؤول في وزارة الخارجية اليمنية أمس الأحد: إن عبد الله الصايدي سفير اليمن لدى الأمم المتحدة استقال احتجاجاً على العنف ضد المتظاهرين، حسبما نقلت وكالة رويترز.وأضاف المسؤول أن الصايدي أرسل استقالته إلى مكتب الرئيس ووزارة الخارجية.وفي فبراير الماضي قدم 11 نائباً، معظمهم من الحزب الحاكم، استقالتهم من البرلمان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل