المحتوى الرئيسى

المعارضة الليبية تنتظر المزيد من الضربات الجوية

03/20 23:49

الطريق بين اجدابيا وبنغازي (ليبيا) (رويترز) - حركت المعارضة المسلحة في ليبيا قواتها الى قرب اجدابيا يوم الاحد بعد ان الحقت غارات طائرات التحالف خسائر فادحة بقوات الزعيم الليبي معمر القذافي على الطريق المؤدي الى البلدة الاستراتيجية الواقعة في شرق البلاد.وقال مقاتلو المعارضة انهم ينتظرون المزيد من الضربات الجوية الغربية التي يأملون ان تضعف قوات القذافي أكثر قبل ان يتحركوا الى داخل اجدابيا التي اضطروا للخروج منها قبل ايام تحت وطأة نيران كثيفة.وقال عبد الله الزنتاني (24 عاما) المقاتل في صفوف المعارضة "لدينا معلومات بأن دبابات القذافي امامنا ولدينا معلومات ايضا بأن (القوات الغربية) ستقصفها لذا فنحن ننتظر الضربات الجوية قبل ان نمضي قدما."ويرابط الزنتاني وزملاؤه من مقاتلي المعارضة على بعد عشرة كيلومترات من البلدة التي تقع على مفترق طرق تؤدي شمالا الى بنغازي وشرقا عبر الصحراء الى طبرق.وناشدت المعارضة الليبية المسلحة المجتمع الدولي التدخل العسكري لوقف هجوم القوات الحكومية الذي طرد مقاتليها من مدن وبلدات كانوا يسيطرون عليها في الشرق. وعبرت المعارضة عن خيبة املها المتزايدة بخصوص تقاعس الغرب عن التحرك.لكن المقاتلين استردوا حماسهم بعد الغارات الجوية الغربية التي دمرت دبابات وناقلات جند مدرعة وقاذفات صواريخ متعددة الفوهات للقذافي وهي اسلحة لا تقدر اسلختهم الخفيفة نسبيا على منع تقدمها.وسمح قرار لمجلس الامن الدولي بفرض منطقة حظر جوي واتخاذ "كل الاجراءات الضرورية" - وهو تعيبر دبلوماسي يشير الى العمليات العسكرية- لحماية المدنيين.وقال الزنتاني عندما سئل عما اذا كان يتوقع ان يساعد تحالف القوات الغربية المعارضة في تقدمها او في حماية المدنيين "لولاهم ولولا ضرباتهم الجوية لكان القذافي ما زال يقصف المدنيين."والى الشمال نحو بنغازي اعتلت عائلات حطام مركبات القذافي العسكرية وهتف بعضهم "شكرا جزيلا يا فرنسا" بينما هتف اخرون "انتصرنا.. انتصرنا."وقادت فرنسا الدعوات الى التدخل العسكري وكانت طائراتها الحربية اول طائرات تدخل المجال الجوي الليبي يوم السبت.من محمد عباس

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل