المحتوى الرئيسى

فجر جديد

03/20 22:45

كيف يتحول القاتل الي بطل‮.. ‬الغريبة انه ليس قاتلا عاديا في جريمة سرقة أو ثأر‮.. ‬ولكنه قاتل أمضي عقوبة السجن المؤبد في العمل الارهابي لقتل الرئيس الراحل أنور السادات‮.. ‬عبود الزمر أحد رموز الجماعات الاسلامية التي تبنت الفكر المتطرف وأقرت العنف والقتل الذي روع مصر سنوات طويلة وراح ضحيته العشرات من ابناء الشعب المصري‮. ‬ومن حق الزمر وزمرته الافراج عنهم بعد فترة العقوبة‮. ‬ولكن ان تحوله وسائل الاعلام الي بطل وكأنه سجن ظلما وعدوانا‮. ‬وتستقبله استقبال الفاتحين فهذه الكارثة التي نعيش بعض مظاهرها نتيجة اختلال أو أنفلات أو أنقلاب الموازين في هذه الأيام‮. ‬ولكن لا يمكن أبدا أن نصل الي هذا المستوي من تبييض وجه الارهاب وغسل أدمغة الناس في حالة فقدان الأتزان‮. ‬ولا يمكن أبدا أن يصل تخبط الاعلام الي جعل عصابة اجرام وارهاب ابطالا قوميين وزعماء سياسيين‮. ‬ما هذا الهوس الأعمي،‮ ‬وما هذا الجهل وعمي الرؤية الاعلامية في خلط الأوراق‮. ‬ممكن أن ندين عدم الأفراج عنه في لحظة انتهاء مدة العقوبة مثل أي متهم‮. ‬ولكن أن تفسح له الصفحات وبرامج الفضائيات للحديث عن فكره وأمجاده في التخطيط للعمليات الارهابية‮. ‬فهو جهل لن نفيق منه الا علي كارثة عندما يعود اصحاب هذا الفكر لحمل السلاح مرة أخري أمام أي رأي يخالفهم‮.. ‬حتي لو كان هؤلاء زعماء أحزاب‮!. ‬عبود الزمر‮.. ‬أعلن انه سوف يؤسس حزبا،‮ ‬وسوف يدعم بالاتفاق مع الإخوان المسلمين وباقي فصائل الجماعات الاسلامية أحد مرشحي الرئاسة،‮ ‬اذا لم تتقدم هذه الجماعات بمرشح لها‮. ‬ولم ينس أن يؤكد في نفس اللحظة أنه لا يزال يؤمن بأفكاره،‮ ‬التي دفعته الي المشاركة في قتل السادات‮. ‬وهي استخدام العنف وقتل الحاكم اذا خرج عن الصواب،‮ ‬وبالطبع الصواب الذي يراه هو وزمرته‮. ‬ولكن كل ما تعلمه الزمر من ‮٠٣ ‬سنة مضت أن القتل للحاكم سيكون بناء علي اتفاق رأي لجنة شرعية سوف يشكلونها‮.. ‬يا سلام‮.. ‬أفيقوا يا أهل البلد قبل فوات الآوان‮!‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل