المحتوى الرئيسى

«ويكيليكس»: «اقتتال داخلى» فى حكومة «نظيف» وراء تراجع الاقتصاد عام 2008

03/20 21:47

قالت وثيقة جديدة سربها موقع «ويكيليكس»، مساء السبت، إن «الاقتتال الداخلى» داخل فريق الإصلاح الاقتصادى التابع لحكومة الدكتور أحمد نظيف، رئيس مجلس الوزراء الأسبق، هو الذى تسبب فى تراجع وتوقف الاقتصاد عام 2008، معتبرة أن دخول رجال الأعمال مثل: أحمد المغربى، ومحمد منصور، وزهير جرانة، وزراء الإسكان، والنقل، والسياحة السابقين، تلك الحكومة أدى إلى تضارب المصالح. وحذرت السفيرة الأمريكية مارجريت سكوبى، فى الوثيقة التى تحمل عنوان «جرائم أثرياء مصر تجدد انعدام الثقة فى القطاع الخاص»، من أنه ما لم يستطع الحزب الوطنى استعادة قيادته وتحسين سمعته السيئة بأنه «حزب النخبة الفاسدة»، فإن السخط الشعبى سيزداد تجاهه، بجانب زيادة نسبة التعاطف مع جماعة «الإخوان المسلمين». وذكرت الوثيقة، الصادرة فى 15 سبتمبر 2008 من السفارة الأمريكية بالقاهرة، أن الحكومة المصرية فى تلك الفترة كانت تصرف النظر عن الانتقادات الموجهة إليها بالتضخم والفساد وانخفاض مستويات الدخل، فضلاً عن انخفاض مؤشرات البورصة إثر سجن هشام طلعت مصطفى على خلفية اتهامه بقتل سوزان تميم. وأكدت سكوبى، فى الوثيقة، أن أسعار أسهم شركة طلعت مصطفى انتعشت فى وقت لاحق، ربما بسبب تصريحات الشركة بأن أعمالها لن تتأثر بالمحاكمة أو بسبب ثقة المستثمرين بأن أصدقاء «مصطفى» فى الحكومة سيخرجونه من السجن فى نهاية المطاف. وقالت سكوبى إن رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة السابق، ادعى أن الغرامات المفروضة بملايين الجنيهات على مستثمرى الأسمنت، بسبب رفع الأسعار، ستشجع على مزيد من الشفافية فى السوق، إلا أن رجال الأعمال رأوا تلك الخطوة «إشارة أخرى مثيرة للقلق» من الحكومة التى تستغل القطاع الخاص كـ«كبش فداء» لمشاكلها السياسية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل