المحتوى الرئيسى

> «نعم» تربك الأحزاب.. وتكثيف مبكر للتحركات استعدادا لمعركة الانتخابات البرلمانية

03/20 21:01

تزايدت مخاوف قيادات الأحزاب مع كشف المؤشرات الأولية للاستفتاء عن تصويت الأغلبية بنعم من المعركة الانتخابية المقبلة والتي لم تستعد لها الاحزاب بشكل جيد خاصة مع انشغال الاحزاب بصراعاتها الداخلية الأمر الذي دفع عددا من الاحزاب لتكثيف تحركاتها لاعادة أوضاعها في الشارع. ففي التجمع انشغل قياداته عن الترتيب للانتخابات القادمة بتنظيم أوضاعه الداخلية، إذ قال رأفت سيف نائب رئيس حزب التجمع إن التعجل في تمرير التعديلات الدستورية خطأ كبير وضع الاحزاب السياسية في مأزق فبدلا من الانتظار من أجل تشكيل مجلس رئاسي مؤقت وتقوم بدورها لاختيار جمعية تأسيسية منتخبة من قبل الشعب لوضع دستور جديد للبلاد إلا أن ما حدث تم بترقيع كامل للدستور 71 وإحياء للاختصاصات الضخمة لرئيس الجمهورية. وتابع سيف: جاء ذلك في التوقيت الذي رتبت فيه قوي أخري كالاخوان المسلمين وفلول الحزب الوطني أوضاعها وصعدت فوق ثورة الـ25 من يناير وأصبح ذلك كارثة علي الثورة لان الانتخابات القادمة لن تأتي إلا بالاخوان وعناصر الحزب الوطني المتبقية. واقترح سيف من جانبه أنه كان يجب الانتظار عاما علي الاقل لحين تسترد الاحزاب وضعها وتقدم مرشحين أقوياء. وقال نائب رئيس حزب التجمع إنه لا يعلم كيف سيستعد الحزب خاصة أنه مقبل علي انتخابات داخلية في مايو المقبل وحتي يوليو بدءا من وحداته الاساسية ومؤتمرات المراكز والمحافظات لتشكيل لجان المراكز والمحافظات وصولا لمؤتمر المحافظات الذي ينتخب لجان المحافظة المشكل للمؤتمر العام للحزب. وطالب سيف بضرورة إلغاء الجداول الانتخابية الحالية وانشاء أخري بديلة لبطاقة الرقم القومي، وكشف نائب رئيس حزب التجمع عن طرح سيتقدم به للحزب لخوض الانتخابات بأكبر عدد من المرشحين بحد أدني 80 مرشحا كما حدث في الانتخابات الأخيرة والتي اسفرت عن حل مجلس الشعب. في الحزب الناصري قال د.محمد أبوالعلا نائب رئيس الحزب إن قدرة الحزب علي الفوز بتلك الانتخابات تتطلب خوضه بأكبر عدد من المرشحين تابع: ومن المرجح أن يخوض الحزب بـ150 مرشحا في كل المحافظات. وأوضح أبوالعلا أن نشطاء التيار الناصري طرح عدد قياداته الدعوة لخوض الانتخابات تحت قائمة موحدة للتيار وهو ما سيؤدي لاحراز الناصريين لنتائج ايجابية في تلك الانتخابات. ومن جانبه رهن د.حسام عبدالرحمن رئيس الحزب الجمهوري الحر تحديد نسبة المرشحين للحزب في الانتخابات النيابية بأمر تحديد ما إذا كانت ستجري عبر النظام الانتخابي بالقائمة النسبية أو الفردية مؤكدا أن مرشحي الحزب سيصلون لـ10 مرشحين في كل دائرة في حالة الأخذ بالقائمة النسبية. وحدد حزب الجيل عدد مرشحيه في الانتخابات كالنسبة التي تم الاخذ بها في الانتخابات الماضية قبل الـ25 من يناير ليصل لـ42 مرشحا 30 منهم فئات و12 عمال. وقال ناجي الشهابي رئيس الحزب إنه تم عقد مؤتمرات بمحافظات القاهرة والجيزة وحلوان استعدادا للانتخابات البرلمانية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل