المحتوى الرئيسى

اليابان تحاول احتواء الازمة النووية وتزايد قتلى الزلزال المدمر

03/20 20:52

طوكيو (رويترز) - تأمل اليابان ان تساهم عودة التيار الكهربائي الى محطة نووية تأثرت بالزلزال المدمر وموجة مد بحري عاتية أعقبته في حل اسوأ ازمة نووية عرفها العالم منذ ربع قرن خلفت أيضا اكثر من 21 الف قتيل او مفقود.وما زال اليابانيون الذين يواجهون احلك اوقاتهم منذ الحرب العالمية الثانية يشعرون بالصدمة سواء امام الجهود المستميتة للحيلولة دون كارثة نووية في محطة فوكوشيما التي يوجد بها ستة مفاعلات او امام عدد القتلى الذي ما زال يتزايد جراء الكارثة الطبيعية التي ضربت اليابان في 11 مارس اذار.ولحقت بثالث أكبر اقتصاد في العالم خسائر قدرت بنحو 250 مليار دولار بعد أن محيت بلدات بأكملها في المنطقة الساحلية بشمال غرب البلاد بفعل الزلزال وموجة المد.وفي محاولة لتخفيف كآبة الموقف عرض التلفزيون المحلي قصة نجاة مدهشة لامرأة في الثمانين من العمر وحفيدها (16 عاما) حيث تم انقاذهما بعد تسعة ايام قضياها تحت حطام منزلهما في طقس شديد البرودة.وفي غضون ذلك يعمل نحو 300 مهندس على مدار الساعة في فوكوشيما داخل حيز أخلته السلطات من سكانه من اجل احتواء اسوأ كارثة نووية منذ حادث انفجار مفاعل تشيرنوبل في اوكرانيا عام 1986.وبعد رش المحطة القريبة من الساحل بمياه البحر حتى لا ترتفع درجة حرارة قضبان الوقود النووي بالمفاعلات تتزايد الامال في التوصل الى حل دائم بتوصيل كابلات الكهرباء الى مضخات المياه في كل مفاعل من مفاعلات المحطة الستة.وقال نائب أمين عام مجلس الوزراء تيتسورو فوكوياما وسط انباء عن نجاح المهندسين في توصيل كابلات الكهرباء الى المفاعلين الثاني والخامس " اعتقد ان الموقف يتحسن خطوة بخطوة."وقالت شركة طوكيو الكتريك باور المشغلة للمحطة ان عمالها يستهدفون توصيل الكهرباء الى المفاعل رقم 1 المتصل بالمفاعل رقم 2 على ان يجري اختبار أنظمة التبريد في وقت لاحق يوم الاثنين بالتوقيت المحلي.وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة في فيينا ان بعض التطورات الايجابية حدثت فيما يتعلق بالازمة النووية اليابانية خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية لكن الموقف ما زال خطيرا جدا بوجه عام.وفي حالة فشل تشغيل مضخات المياه فسوف تكون هناك حاجة الى اجراءات احترازية وتستغرق وقتا طويلا مثل دفن المحطة بالكامل تحت الرمال والخرسانة للحيلولة دون التسرب النووي.وحتى اذا تم احتواء الموقف فسوف يستمر القلق من حالات تلوث الخضروات والغبار والمياه رغم ان مسؤولي الصحة اليابانيين يؤكدون ان مستويات الاشعاع لم تصل بعد الى درجة الخطورة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل