المحتوى الرئيسى

إلهام شاهين: النظام السابق كان يسمح بحرية الرأى.. وبعد الثورة الناس فهمت الحرية خطأ

03/20 19:51

تنتظر إلهام شاهين استئناف تصوير مسلسلها «قضية معالى الوزيرة» وقالت لـ «المصرى اليوم»: بدأنا التصوير منذ أيام فى ديكور باستديو «أحمس»، وكان قد تم تجهيزه قبل الثورة لتصوير بعض المشاهد من المسلسل ومنذ أسبوعين صورنا فيه وتعرض عدد من العاملين فى العمل إلى مضايقات وأعمال بلطجة، كما تعرض مصطفى فهمى لتعد من بعض البلطجية وهو قادم من منزله بأكتوبر وكان يجب أن نوقف التصوير حتى تستقر البلد ونستطيع أن نذهب ونعود إلى منازلنا بسلام، ونصور المشاهد الخارجى فمن المستحيل أن نصور المسلسل كله داخلياً. وأشارت إلهام إلى أنها غير متفائلة بالوضع الحالى الذى تمر به مصر فى ظل توقف عجلة الإنتاج والخسائر المادية التى تتعرض لها المصانع والشركات والبورصة، وهذا جعل المعلن يذهب من السوق المصرية وهو ما يؤثر على حركة بيع وشراء المسلسلات المصرية فى تلك المرحلة. وألمحت إلى أن مصر كانت تتمتع بحرية شديدة فى عصر الرئيس السابق، وكانت الناس تقول ما تريده فى النظام السابق وتكشف وتتحدث فى برامج التوك شو عن الفساد، وكان الحوار متداولاً بين الناس، أما فى الوقت الحالى فالحرية تم استخدامها خطأ. فإذا عبر الإنسان برأى مخالف لمن يحاوره يكون نقيضاً له وضده وتحدث المشاكل والمشاجرات بينهما والحكاية كلها أصبحت كالمثل القائل «اللى مش معايا يبقى ضدى»، وهذا خطأ فى إدارة الحوار، والناس أصبحت تفهم الحرية خطأ، وأضافت: المسلسل يناقش قضايا الفساد فى العديد من الوزارات والضغوط، التى تتعرض لها شخصية الوزيرة التى أجسدها من تنازلات من أجل منح بعض الأراضى لمستثمرين أجانب وغيرها من أوجه الفساد التى يكشف عنها العمل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل