المحتوى الرئيسى

مدونون: خوف من مبارك آخر.. ونهاية جرذ الجرذان

03/20 17:21

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- يواصل المدونون العرب متابعتهم للأوضاع في ليبيا ومصر والبحرين وغيرها من الدول التي تشهد ثورات شعبية ومطالب بالإصلاح، متحدثين عن قضايا وهموم يقولون إنها أهم ما يؤرق العالم العربي الآن.فمن ليبيا، التي تصادعت فيها الأوضاع وأصبحت على شفا حرب دولية، كتب المدون ناجي الفيتوري على مدونته يقول: "سجّل يا مسخرة الأزمان: الثائر يطل من أغوار الظلام ويرنو إلى تحرير البلاد.. يا معتوه هذا الزمان المتآكل، يا "ملك" السنين المجدبة.. ورغم القصف والظلمة والاعصار وحشود المجرمين والقتلة من انصارك، فأنت في الطريق الى النهاية."وأضاف قائلا: "سجّل يا جرذ الجرذان: الثائر تمرد على القيد ويخطو الى موكب النصر أمام درب يضاء.. دار الغيث، الثائر لا يهرب، يكر ولا يفر، هكذا يبدو حين ترتفع هامته، والدم المسفوح في ازقة المدن وروابي الصحاري يتغنى للثورة، للنخوة في المدن الصامدة، يا لهذه الثورة في روعتها، في مولد الأحرار، يا لهذا المدى الأوسع نحو طوفان يفتح بوابة الأحلام في احللك الساعات، خذ كلّ شيء يا سارق المسرات، واترك هذا البلد المتعب."وأضاف مخاطبا فيما يبدو الزعيم الليبي معمر القذافي: "سجّل يا تائهاً في المتاهات: الثائر يرفض أن يتمكن عبثك من قهره.. أترجم النبلاء بالقاذفات تلو القاذفة وتدعي أنّهم مرتزقة بل وارهابيين ينتمون الى تنظيم القاعدة، بك مسٌ ومحال عليك حجب الحقيقة، يا حسرة الوطن الذي منذ أن سطوت عليه عثت فيه فساداً وخراباً وعبثاً وجوراً."أما المدون البحريني، خالد قمبر، فكتب على مدونته الشخصية  تحت عنوان، "اللعبة السياسية والجهل الفاضح،" يقول: "اللعبة السياسية دائما لا تخلو من المهاترات والمغامرات ويغلب عليها العنصر اللاأخلاقي.. والمصالح الخاصة والذاتية.. البحرين ارض لكل البحرينين وليست لفئة او اخرى وليست لحزب او جمعية دون اخرى، بالأمس كانت سلمية سلمية واليوم اصبحت دموية دموية.. ماذا عن الغد؟"وأضاف المدون يقول: "من المؤسف أن السياسة وعلى مر الدهور بلا اخلاق وليس لها معايير ثابتة.. بالامس كانت هناك فرصة عقلانية.. اما اليوم اصبحت الفرصة السلمية في مهب الريح.. دماء تسكب وارواح تزهق وعصبية عمياء.. اليوم جميع البحرينيين هم الخاسرون.. لا منتصر."وختم قمبر بالقول: "كنا نعتقد ان رؤساء الأحزاب السياسية يفقهون معنى الديمقراطية الحقيقة.. معنى السلام.. معنى الاعتدال.. معنى نيل الحقوق.. والأهم معنى الحوار.. ولكن اتضح ان هناك جهل مستشر وفاضح.. يلبس عباءة الحكمة والعقلانية.. وهو في الحقيقة مجرد عرى فاضح."وحول الاستفتاء على التعديلات الدستورية كتب المدون المصري أبو مريم على مدونته يقول: "بالقدر الذي يشعر فيه عموم المصريين بالفخر والاعتزاز لنجاح ثورتهم، إلا أنهم بدأوا يتخوفون من ظواهر كثيرة جعلتهم ينظرون إلى المستقبل بقلق كبير، حتى لو كانت لديهم قناعة بقدرتهم على النجاح بعد أن حققوا ما هو أصعب، أي إسقاط رأس النظام السابق."وأضاف: "الحقيقة أن التخوفات الشعبية مشروعة، والقلق على مصير ومستقبل هذا البلد طبيعي، لكن هناك نوعاً من التخوفات يظل على مشروعيته لا يساعد على التقدم، ويتمثل فى تخويف الناس من كل شيء، بدءا من البرلمان غير المعبر عن القوى الجديدة، مرورا بالرئيس الذي سيكون مبارك آخر، وانتهاء بالجيش الذي يخطط للانقضاض على السلطة."وتابع قائلا: "إذا كان مقبولا أن نعتبر (الشك طريق الإيمان)، وأن المصريين لن يقبلوا إعطاء (شيك على بياض) لأي شخص أو رئيس قادم، فإن هذا التشكك يجب ألا يؤدي إلى عدم الاتساق مع النفس، أو إلى الحركة في المكان والعجز عن التقدم إلى الأمام."وختم بالقول: "نحن بحاجة إلى انتخاب رئيس (لا ملهم ولا زعيم) له سلطات، وقادرون على محاسبته، وأن نبدأ في رحلة إصلاح وإعادة بناء لن تكون سهلة، لكن لابد أن تحكمها سلطة ومؤسسات وقواعد، وليس الفوضى والفراغ والخوف من كل البدائل."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل