المحتوى الرئيسى

مدرس مساعد بإعلام القاهرة يحاول الانتحار من فوق مبنى الكلية

03/20 16:50

مــحيــط ـ مــحمــد مــفتــاحالقاهرة: حاول أحمد خطاب المدرس المساعد بكلية الإعلام بجامعة القاهرة، الانتحار بإلقاء نفسه من أعلى الدور الرابع بالكلية، تأييدا ودعما لبقاء عميد كلية الإعلام، دكتور سامي عبد العزيز، كوسيلة للضغط على الطلاب المعتصمين، لفض اعتصامهم، وإنهاء حالة الإضراب عن الطعام التي بدأها الطلاب منذ يوم الخميس الماضي.وسادت حالة من الفوضى والهرج داخل مقر الكلية بعد قيام المدرس المساعد باعتلاء سطح الكلية والتهديد بإلقاء نفسه ما لم يتم فض الاعتصام، الذى بدأه طلاب الكلية قبل 14 يوما لإقالة عميد الكلية الدكتور سامى عبدالعزيز، ونجح الإعلامى جابر القرموطى مقدم برنامج "مانشيت" الذى حضر للتضامن مع الطلاب المعتصمين، فى إقناع المعيد بالنزول من فوق سطح الكلية، بعد ما يزيد علي نصف ساعة شهدت الكلية فيها حالات من البكاء الهيستيرى لبعض زملاء المعيد .وكان أفراد من القوات المسلحة قد حاولوا إثناءه عن موقفه بالانتحار، إلا أن محاولاتهم باءت جميعها بالفشل، كما تدخل بعض إداريو الكلية ورددوا عليه بعض الأحاديث والآيات القرآنية، التي توضح أن الانتحار سلوك يتنافي مع قيم الشريعة الإسلامية .وقال أحمد خطاب، الذى حاول الانتحار إنه اتخذ قراره حزنا على ما آلت إليه الكلية، ورفضا لاستمرار اعتصام الطلاب وهجومهم على العميد، وإهانتهم رموز الكلية .وكان أحمد خطاب قد أعلن تأييده الكامل لبقاء عميد الكلية ووقوفه في وجه أساتذة قسم صحافة، وقال في تصريحات له: "إن الدكتور سامي هو رمز الاستقرار ورمز المهنية ومثال للأكاديمي الناجح".وكانت كلية الإعلام قد شهدت صباح الاحد انضمام عدد من كبار الإعلاميين إلى الطلاب المتظاهرين أمام الكلية، تأييدا لمطلب إقالة عميد الكلية، بعدما أعلنت مجموعة جديدة من الطلاب اعتزامها الانضمام للطلاب الـ5 الذين أعلنوا دخولهم فى إضراب مفتوح عن الطعام يوم الخميس الماضى .يذكر أن الإعلامى جابر القرموطى والكاتبة فاطمة ناعوت كانا فى مقدمة الإعلاميين الذين حضروا للكية، وتبعهم الكاتب الصحفى إبراهيم منصور رئيس التحرير التنفيذى لموقع الدستور الأصلى، والكاتبة الصحفية نجلاء بدير، والكاتب الصحفى عاصم حنفى، والصحفي شريف عارف بجريدة ميدان التحرير، والكاتب الصحفي محمد سيف بالحياة اللندنية، والصحفي علاء حمودة بجريدة الوطني العمالية الصادرة من سلطنة عمان .ورددوا مع الطلاب والأساتذة هتافاتهم المطالبة برحيل العميد، ومنها:"بص يمينك بص شمالك هتلاقي أحرار ثوار قدامك"، و" يا دكتور يا مشتاق كذبك ثابت في الأوراق"، و"يا عميد حزب مبارك أنس الفقي في انتظارك"، و"الأعداد عمالة تزيد والعزيمة حديد في حديد"، و"معتصمين والحق معنا ضد إدارة بتتحدانا".تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأحد , 20 - 3 - 2011 الساعة : 2:52 مساءًتوقيت مكة المكرمة :  الأحد , 20 - 3 - 2011 الساعة : 5:52 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل