المحتوى الرئيسى

موقع جنوب إفريقي يقرأ الأحداث قبل المواجهة المرتقبة ويذكر بالخروج المهين من جنوب إفريقيا

03/20 12:53

بدأت مباراة المنتخب المصري أمام نظيره الجنوب إفريقي في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية تلقى بظلالها على الصحافة والتي قامت بدورها بفتح كتب التاريخ والبحث عن العلاقة بين فراعنة النيل والبافانا بافانا. ومن جانبه نشر موقع " كيك أوف" تقريراً حول المباراة المرتقبة بين المنتخبين فضلاً عن قراءة في الأحداث التي قد تؤثر على هذه المباراة المصيرية للمنتخبين. وذكر الموقع أن هذه المباراة مصيرية خاصة وأن كفة المنتخبين متساويتين حيث تقابل المنتخبين في 8 مناسبات فازت مصر في أربع لقاءات وجنوب إفريقيا في أربعة وذلك منذ عام 1995. وأضاف التقرير أنه عندما تطأ أقدام لاعبو جنوب إفريقيا أرض الملعب سيجول في خاطرهم أن الانتصار والفوز في الإمكان كما أن أبناء حسن شحاتة سيسعون لمواصلة الهيمنة القارية والتي ربما تكون قد تراجعت مؤخراً. وتابع التقرير بأن قوام قائمة المنتخب المصري غير مكتملة اللياقة بسبب توقف نشاط الكرة في مصر بعد اندلاع الثورة التي أطاحت بنظام الرئيس السابق محمد حسني مبارك, وعلى الرغم من أن الفرق قد خاضت عدد من المباريات الودية إلا أنها افتقدت الحماس والجدية. وأشار التقارير إلى تراجع الحالة المعنوية للاعبين بسبب الحديث الدائر في مصر عن تخفيض الرواتب ووضع سقف أعلي لها لاسيما الخاصة بنجوم أندية القمة. كما لفت " كيك أوف" النظر إلى الرسائل الموجهة من جانب الجماهير لفرق الأهلي والزمالك من خلال المباريات الودية وبصفة خاصة اللافتات التي رفعتها جماهير الأهلي في مباراة حرس الحدود الودية والتي كانت فحواها أن اللاعبين لا يهمهم سوى جمع الملايين كما أنهم لا يهتمون بالشهداء. وأردف الموقع :" كل هذه المشكلات ربما تكون حافز للفراعنة للفوز في هذه المباراة خاصة وأنهم يملكون ذكرى جيدة في ملعب أليس بارك عندما تغلبوا على أبطال العالم في ذلك الوقت المنتخب الإيطالي." ولم يفوت التقرير الفرصة دون أن يذكر أبناء حسن شحاتة بما حدث في جنوب إفريقيا عندما اتهمت الشرطة لاعبي المنتخب المصري بأنهم جلبوا فتيات ليل إلى الفندق وهو ما ثبت بعد ذلك أنه بعيد عن اللاعبين وتورط فيه أسماء آخرى وكان المنتخب المصري قد تعرض للسرقة في الفندق. انضم إلى اصحاب كورابيا على الفيس بوك وشاركهم برأيك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل