المحتوى الرئيسى

اعتصام مئات العاملين 'بالبترول' احتجاجاً على توسيع 'القلعة للبتروكيماويات'

03/20 12:52

اعتصم مئات العاملين بشركات البترول بمنطقة مسطرد بشبرا الخيمة، منذ فجر اليوم، الأحد، داخل مقار شركاتهم، احتجاجاً على توقيع رئيس مجلس الوزراء اتفاقية للتوسع بإقامة مصنع للبتر وكيماويات تابع لمجموعة القلعة رغم الغضب الذى أثاره مشروع مماثل لها بدمياط منذ 5 سنوات.كان الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء، قد وقع مؤخرا اتفاقية مع شركة القاهرة لتكرير البترول المتخصصة فى البتروكيماويات لعمل توسعات فى مشروع مصنع بتروكيماويات مسطرد، تقضى بإقامة معمل تكرير عملاق يوفر 2.4 مليون طن، من المنتجات البترولية الخفيفة، بتكلفة 3.7 مليار دولار.وأعلن العاملون فى شركات مصر للبترول والجمعية التعاونية للبترول والغازات البترولية 'بتروجاس'، والقاهرة لتكرير البترول، اعتصاماً مفتوحاً داخل مقار عملهم حتى لا يؤثرون على عجلة الإنتاج اليومى، رافضين التفاوض مع إدارات الشركات الأربعة التى وقعت الاتفاقية مع شركة البتروكيماويات، مطالبين بالتفاوض المباشر مستقبلاً مع الدكتور عصام شرف أو الحاكم العسكرى.وبحسب الاتفاقية الموقعة حديثاً فإن الشركة المصرية لتكرير البترول التى يمثلها مروان العربى وتتبع مجموعة شركات القلعة التى يرأس مجلس إدارتها رجل الأعمال أحمد محمد حسنين هيكل، ويديرها هشام الخازندار ممثلها القانونى فى الاتفاقية، ستحصل على مساحة 1191 ألف متر مربع بمنطقة الشركات الأربعة بمسطرد، لإقامة شركة البتروكيماويات. من جانبهم، تجمع عدد من أهالى مسطرد حول منطقة شركات البترول مؤكدين أنه فى حال عدم الاستجابة لمطالب العاملين فإنهم سينضمون لهم ويمنعوا أى شخص من الاقتراب لأراضى الشركات معللين بأن الضرر سيطال الجميع ولن يفرق بين عامل وسكان للمنطقة، أما العاملون فقد عبروا عن تخوفهم من انضمام السكان لهم لأنهم يمكن أن يدخلوا مقارات الشركات.يذكر أن شركة مصر للبترول تنتج وحدها قرابة 14 مليون طن منتجات بترولية مختلفة سنوياً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل