المحتوى الرئيسى

سيناء تحصد بشائر 25 يناير

03/20 11:51

مصطفى سنجر وحمادة الشوادفى - Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  شهدت لجان الاستفتاء بمحافظة شمال سيناء البالغة 94 لجنة إقبالا تنوع بين المتوسط والمكثف للتصويت على التعديلات الدستورية حتى منتصف نهار أمس. وفى جولة ميدانية لـ«الشروق» عند لجان العريش والشيخ زويد ورفح ووسط سيناء لرصد حالة الاستفتاء، بدت أعداد المواطنين جيدة وفوق المتوسطة، قياسا بالأعداد التى كانت تتوافد على لجان الانتخابات قبل ثورة 25 يناير، كما بدت لجان بئر العبد جيدة جدا نسبيا من مثيلاتها نتيجة للحشد القبلى المنظم. وللمرة الأولى، شارك بقوة أعضاء الجماعات السلفية، وأدلوا بأصواتهم، ومنهم من اصطحب السيدات المنتقبات للانتخاب، إلا أن تصويت السيدات كان أقل فى جميع اللجان خاصة فى البادية نتيجة البعد القبلى وكذلك عزفت سيدات المدن وان كن بنسبة اقل نتيجة غياب الشرطة. وبدا الإقبال جيدا أيضا بلجان محددة محسوبة انتخابيا كمعاقل لنواب سابقين فى الحزب الوطنى وجماعة الإخوان المسلمين خاصة فى أحياء، الفواخرية ومدارس عايش الأسمر وأحمد عرابى والجيل الصالح. وقبل فتح أبواب الاقتراع، استمر الحشد حتى اللحظات الأخيرة قبل الاستفتاء لحث المواطنين للتصويت بنعم من قبل الإخوان والوطنى والجماعة السلفية، وقد وصل الحال إلى وقوف طوابير أمام اللجان فى مشهد نادرا ما يتكرر عند الانتخابات الماضية. وقال أنصار الجماعة السلفية والإخوان إن التصويت بنعم معناه تقصير مدة الحكم العسكرى، وعودة سريعة إلى الحكم المدنى وستحافظ على هوية الدولة الإسلامية. أما القوى السياسية التى ترفض التعديلات الدستورية فركزت على التوعية وحث الأهالى على الخروج بكثافة للجان، حيث حشد أنصار «لا» المواطنين عند لجان فاطمة الزهراء بالعريش والثانوية العسكرية.ونشرت قوات الجيش مند مساء أمس الأول سيارات مدرعة عند مداخل اللجان لحمايتها والمساهمة فى تنظيم دخول المواطنين لمقرات اللجان، وحماية صناديق الاقتراع والقضاة والموظفين المشرفين على عمليات الاستفتاء ولجان شعبية معاونة فى نظام خارج اللجان. من جهته، قال اللواء عبدالوهاب مبروك محافظ شمال سيناء فى تصريحات لـ«الشروق» ان المواطنين فى سعادة غامرة خاصة انه الاستفتاء الأول الديمقراطى بعد ثورة 25 يناير، وان الهدوء يعم جميع اللجان حيث تم نشر قوات مسلحة تابعة للجيش ولجان شعبية معاونة، ولم ترد أى شكاوى من اللجان حتى الآن « قبل ظهر السبت». وقال المحافظ إن هناك إقبالا شديدا من المواطنين على الذهاب للاستفتاء وإنه يرى المشهد العام يظهر ديمقراطية حقيقية غير مسبوقة. أما فى محافظة جنوب سيناء، فرغم الإقبال الضعيف الذى شهدته المحافظة فى ساعات الصباح الأولى، إلا أن إقبال الناخبين زاد بشكل ملحوظ فى منتصف النهار فى معظم لجان التصويت وخاصة فى لجان شرم الشيخ ودهب ونويبع ورأس سدر وابورديس، فى المحافظة التى تضم 20 لجنة انتخابية. ورصدت «الشروق» وجود كشوف تم توزيعها داخل اللجان بأسماء الممنوعين من التصويت فى الاستفتاء، وأكدت استطلاعات الرأى أن الغالبية العظمى فى جنوب سيناء قالت «نعم» للتعديلات الدستورية بهدف «تحقيق الاستقرار». وتعد هذه هى المرة الأولى التى تشهد لجان جنوب سيناء الانتخابية إقبالا كثيفا على التصويت، حيث كانت نسب التصويت ضعيفة فى أغلب الانتخابات السابقة. يشار إلى أن جنوب سيناء هى المحافظة الوحيدة التى لا يوجد بها أى أحزاب سياسية أو تيارات إسلامية أو حركات سياسية تطالب برفض التعديلات، مما أعطى الاستفتاء فى جنوب سيناء طابع الهدوء النسبى. إلى هذا، تفقد محمد عبدالفضيل شوشة محافظ جنوب سيناء اللجنة الرئيسية بالمدرسة الثانوية الفندقية وأدلى بصوته فى إحدى اللجان، ورجح البعض أن سبب الإقبال الضعيف فى ساعات الصباح الأولى، نتيجة لعدم توافر وسائل نقل للناخبين المقيمين فى مناطق بعيدة عن لجان الانتخاب مثلما كان يحدث فى انتخابات الشعب والشورى، خاصة أن أحياء مدن محافظة جنوب سيناء متباعدة جدا ولا توجد أى مواصلات داخلية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل