المحتوى الرئيسى

الزمالك يواجه الأفريقي في احتفالية الثورة المصرية التونسية

03/20 10:45

خالد عامر - Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live'; في الرابعة والنصف عصر اليوم بتوقيت القاهرة يخطو الزمالك الخطوة الثانية في مشوار المنافسة الإفريقية عندما يحل ضيفا على فريق الإفريقي التونسي في ستاد رادس في العاصمة التونسية ضمن مباريات الذهاب لدور الـ32 في بطولة دوري أبطال أفريقيا ..كانت الخطوة الأولى للزمالك حينما تخطى فريق ستارز الكيني في دور ال64 للبطولة بعد أن فاز ( 4/ صفر في نيروبي ..و1/ صفر في القاهرة ) ويأمل الفريقان المصري الضيف والتونسي المضيف في استغلال الأجواء الاحتفالية المشتركة للشعبين بنجاحهما في ثورتيهما ، وهو ما يتوقع أن ينعكس على أداءهما وعلى الجماهير التي ستكون حريصة على أن يخرج اللقاء في صورة تليق بما حققه كل منهما من مكاسب ومكانة عالمية وأيضا ما جمع بينهما من تقارب ، وهو ما ترجمه مسئولو النادي الإفريقي إلي احتفالية بنجاح ثورتي البلدين من خلال تكريم البعثة الرياضية المصرية في حفل كبير وإقامة أمسية غنائية للمطربين العربيين الكبيرين المصري هاني شاكر والتونسي لطفي بوشناق ،كما قررت إدارة الأفريقي السماح للجماهير المصرية بدخول المباراة اليوم مجانا . على الجانب الفني فأن الإفريقي يحاول استغلال عاملي الأرض والجمهور للفوز على الزمالك فوزا مريحا يزيح عن كاهله عبء المعاناة في إستاد القاهرة تحت ضغوط الجماهير الزملكاوية ، أما الفريق المصري ومديره الفني حسام حسن فيعول على عزيمة لاعبيه وحماسهم في إثبات أنفسهم في أول مباراة مع ند قوي بعد اندلاع الثورة والتي سيقيس بها قدرات فريقه على الوصول إلي الأدوار النهائية للبطولة الأفريقية والمنافسة على اللقب. يحتل نادي الزمالك قمة الدوري المصري الممتاز برصيد 32 نقطة من 15 مباراة ، أما الإفريقي فيحتل المركز الخامس في الدوري التونسي برصيد 19 نقطة من 14 مبار تأهل إلي هذا الدور بعد تغلبه على فريق الجيش الرواندي حيث تعادلا ذهابا بهدفين لكل منهما وفاز الأفريقي في تونس بأربعة أهداف نظيفة. بالقياس للمستوى المحلي للفريقين فأن الزمالك يتقدم نسبيا وإحصائيا على نظيره التونسي هجوميا ودفاعيا حيث أحرز حتى الآن 28 هدفا في 15 مباراة بمعدل 1.6 هدف في المباراة الواحدة ، بينما دخل في مرماه 17 هدفا في نفس عدد المباريات بمعدل 1.1 هدف في المباراة ، أما الإفريقي فأحرز 20 هدفا في 14 مباراة بمعدل 1.4 هدف في المباراة بينما دخل مرماه 17 هدف بمعدل 1.2 في المباراة الواحدة خلال الدوري التونسي الذي توقف ولم يعرف مصيره بعد .. وهذا التقارب الشديد في مؤشرات الدفاع والهجوم يؤكد أن المنافسة ستكون قوية بينهما . وإلي جانب القياس على القدرات الدفاعية والهجومية فأن الفريقين متساويين تاريخيا أيضا حيث فاز كل منهما على الأخر مرتين وستكون هذه الجولة محاولة لترجيح كفة أحدهما على الأخر في سجل اللقاءات المشتركة وإن كانت أهداف الفريق التونسي أكثر وله السبق في الإطاحة بالزمالك من بطولة التقى الفريقان في دوري أبطال أفريقيا عام 1997 ضمن مباريات دوري المجموعات وفاز الإفريقي في تونس 2-0 ، وهي نفس النتيجة التي فاز بها الزمالك في القاهرة ، وكانت المواجهة الثانية في دور الـ8 في كأس الكؤوس الإفريقية عام 2001 – كأس الكونفيدرالية حاليا- فاز الزمالك في القاهرة 1-0 وتفوق الإفريقي في تونس 3-1 وتأهل على حسابه إلي الدور قبل النهائي . ومن المتوقع أن يخوض الزمالك لقاء الغد بتشكيل يضم كل من: في حراسة المرمى عبد الواحد السيد رباعي خط الظهر محمود فتح الله وعمرو الصفتي قلبي دفاع وأحمد سمير ظهير أيمن ومحمد عبد الشافي ظهير أيسر. أربعة في خط الوسط هم إبراهيم صلاح وحسن مصطفى محوري ارتكاز أمامهم محمود عبد الرازق شيكابالا ومحمد إبراهيم ، أمامهم رأسي حربة هم الجزائري محمد عوديه وأحمد جعفر. في المقابل يعتمد الأفريقي علي مجموعة من العناصر المميزة ما بين الشباب والخبرات أمثال قائد الدفاع المخضرم مهدي مرياح – 31 سنة – بالإضافة إلي كل من يوسف المويهبي نجم الهجوم، وخالد السويسي وزهير الزوادي. وعلى ضوء ما ظهر من أداء الفريقين في المباريات الأخيرة فأن الزمالك سيكون هدفه تضيق المساحات في وسط الملعب والاعتماد على مهارة شيكابالا في الاختراقات السريعة لدفاع الأفريقي الذي يعرف أن منافسه ليس بالفريق الذي يمكن مهاجمته من دون حذر دفاعي شديد..ويعرف أيضا أن لاعب بإمكانيات الفتى الأسمر المتميز يحتاج إلي رقابة لصيقة ومحاولة إبعاده عن منطقة المرمى بأي شكل لأنه إذا تعطلت ماكينة شيكابالا فأن قطار الزمالك يتوقف ولا يتمكن من الوصول في أغلب الأحوال إلي مرمى منافسه وهو ما اشار أليه قيس اليعقوبي المدير الفني للفريق في تصريحاته حيث أكد أنه درس الزمالك جيدا وأنه يحترم الفريق المنافس ولكنه لا يخشاه . و في المقابل فأن حسام حسن المدير الفين للزمالك بقدر ما يحاول التركيز على السيطرة على وسط الملعب فأنه خوفا من خروج شيكابلا عن تركيزة فأنه يضع البدائل المناسبة ليستمر الفريق الأبيض ممتلكا لزمام المبادرة بتحركات عدد من لاعبي الوسط الشباب وعلى راسهم إبراهيم صلاح وحسن مصطفى وانطلاقات محمد عبد الشافي من الأجناب فضلا عن قدرات الجزائري عودية الهجومية . ويدير اللقاء الحكم الدولي الكاميروني الشاب يناينت الذي تعرض لانتقادات من الصحافة التونسية التي وصفته بالحكم النكرة وأن المباراة أكبر منه .  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل