المحتوى الرئيسى

فيمبلكوم تتحول الى العالمية بعد ويند وتوقع عقد قرض مرحلي بقيمة 2.5 مليار دولار

03/20 08:47

أمستردام/موسكو - أعلنت فيمبلكوم انتصارها في معركة طويلة الامد للاستحواذ على ويند تليكوم اذ صوت أغلب المساهمين لصالح الصفقة التي ستجعل مجموعة خدمات الهاتف المحمول الروسية تتحمل ديونا قدرها 20 مليار دولار وتساعدها في دخول أسواق جديدة.وقالت فيمبلكوم في بيان يوم الخميس الماضى ان 53.3 بالمئة من أصحاب حقوق التصويت أيدوا العرض الذي تزيد قيمته على ستة مليارات دولار ويتضمن نقدا وأسهما للسيطرة على أوراسكوم تليكوم المصرية المتخصصة في الاسواق الناشئة وويند الايطالية.وقال جو لوندر رئيس مجلس ادارة فيمبلكوم "انها صفقة جيدة.. انها خطة نمو. أنا أعمل في الشركة منذ 12 عاما. بدأنا بشبكة جي. اس.ام في موسكو واليوم أصبحنا لاعبا عالميا."وأبلغ الكسندر ايزوسيموف الرئيس التنفيذي لفيمبلكوم الصحفيين أنه يتوقع اتمام الصفقة في النصف الاول من العام وهو ما يتوقف على التمويل.وقالت ايلينا بروخوروفا المتحدثة باسم الشركة ان فيمبلكوم حصلت بالفعل على الموافقة التنظيمية من كل من أوكرانيا وباكستان وايطاليا وهي البلدان الوحيدة التي كانت موافقاتها شرطا ضروريا لاتمام الصفقة.وقوبلت الصفقة بالرفض من تلينور النرويجية التي تمتلك 36 بالمئة من حقوق التصويت في فيمبلكوم والتي خاضت معركة مع مجموعة ألفا المساهم الرئيسي في فيمبلكوم لوقف الصفقة.وخلال اجتماع المساهمين صوت أكثر من 60 بالمئة من أصحاب حصص الاقلية في الشركة برفض الصفقة -التي يقول بعض المحللين انها ستعوق النمو بسبب الديون التي تبلغ قيمتها 20 مليار دولار- لكن ذلك لم يكن كافيا للتغلب على مجموعة ألفا وأنصارها.وارتفع سهم تلينور أكثر من اثنين بالمئة بفعل أنباء خسارتها للتصويت في الاجتماع الخاص للمساهمين الذي عقد في امستردام بينما قال محللون ان الشركة ستستفيد من تسوية الصراع.وقال توري توينسيث المحلل لدى ارجو للاوراق المالية "من المريح أن الامر قد انتهى.وتمت تسوية الصراع بين المساهمين وستمضي الصفقة قدما والان عادت الامور لنصابها مع العودة للتركيز على العمليات. هذا هو المطلوب لتبدأ أسهم كل من فيمبلكوم وتلينور الارتفاع مجددا.وقال لوندر ان العلاقات بين مساهمي فيمبلكوم يمكن أن تتحسن. وأردف " أعتقد أننا سنعيد بناء العلاقة مع تلينور.وأعلنت تلينور التي كانت قد قالت ان الصفقة ليس لها جدوى استراتيجية أو مالية أنها مازالت ملتزمة تجاه فيمبلكوم -ثالث أكبر شركة لخدمات الهاتف المحمول في روسيا- لكنها ستواصل اجراءات دعوى تحكيم في محاولة لتفادي اضعاف حصتها نتيجة الصفقة.وقال داج ملجارد المتحدث باسم تلينور رغم اعتقادنا أن فيمبلكوم ستكون أفضل حالا بدون هذه الصفقة سنواصل الان العمل لما فيه مصلحة فيمبلكوم ومساهميها وما يساعد على ضمان أن تحقق الادارة في نهاية المطاف نتائج ايجابية من العمليات القائمة والجديدة على السواء.وقال محللون انه من المتوقع أن يكون للانباء تأثير ايجابي على أسهم فيمبلكوم اذ ستنهي فترة من عدم التيقن.وقال كونستانتين خرنيشيف المحلل لدى اورالسيب انه رغم أنه من المرجح أن تضعف الصفقة حصص مساهمي الاقلية على المدى البعيد ورغم عبء الدين الكبير الذي قد يعوق النمو مستقبلا فان اسهم فيمبلكوم المدرجة في الولايات المتحدة مازالت جذابة للشراء.وأضاف أسهم فيمبلكوم مقومة بأقل من قيمتها بالنظر الى العوامل الاساسية.وستتراجع حصة التصويت لكل من تلينور وألفا الى 25 و31 بالمئة من 36 و44.7 على الترتيب عقب اصدار 326 مليون سهم عادي و305 ملايين سهم ممتاز لصالح رجل الاعمال المصري نجيب ساويرس مالك ويند تليكوم.وقال ملجارد مازلنا واثقين من الفوز بدعوى التحكيم وأن حقوق الشفعة الخاصة بنا ستعود لنا بالشكل المناسب.وقال مصدر مصرفي رفيع ان شركة الاتصالات الروسية فيمبلكوم من المتوقع ان تبرم عقد قرض مرحلي تصل قيمته الى 2.5 مليار دولار لتمويل صفقتها للاستحواذ على اوراسكوم تليكوم وويند الايطالية.وكان المساهمون في فيمبلكوم قد صوتوا بالموافقة على الاندماج يوم الخميس.وقال المصرفي ان حجم القرض المرحلي الجديد قد يكون اقل من 2.5 مليار دولار لان فيمبلكوم لديها أيضا سيولة في ميزانيتها العمومية.ولم يمكن على الفور محادثة فيمبلكوم لسؤالها التعقيب.وقالت شركة الاتصالات ايضا انها قد تسعى الى جمع تمويل بالروبل يعادل 2.5 مليار دولار من بنوك محلية.وقالت فيمبلكوم في يناير انها حصلت على تعهدات بتقديم ما يصل الى 6.5 مليار دولار من بنوك روسية ودولية وانها ستسحب نحو خمسة مليارات دولار لتمويل الجزء النقدي من الصفقة ولاعادة تمويل ديون اوراسكوم تليكوم التي ستكون مستحقة عند استحواذ فيمبلكوم على الشركة.وكان التمويل يتكون من قرض لاجل بالروبل الروسي وقرض مرحلي بقيمة اربعة مليارات دولار تقدمه ستة بنوك وهي باركليز وبي. ان.بي باريبا وسيتي واتش.اس.بي.سي واي.ان.جي ومصرف رويال بنك اوف سكوتلاند.المصدر : وكالة رويترز

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل