المحتوى الرئيسى

الحكومة الليبية: 48 قتيلاً في عمليات قوات التحالف العسكرية

03/20 11:19

عدد القراءات:212عدد التعليقات:0عدد الارسالات:0  سبق – متابعة: دوت أصوات الدفاعات الجوية وانفجارات في أنحاء طرابلس، فجر اليوم الأحد، بعد ساعات من بدء التحالف الغربي عملية "فجر أوديسا" لشل قوات الزعيم الليبي معمر القذافي، في عملية قالت الحكومة الليبية: إنها أودت بحياة 48 شخصاً بينهم نساء وأطفال، وجرح 150 آخرين.وأشار شهود عيان في طرابلس رفضوا كشف هوياتهم، إلى سماع دوي  انفجارات وإطلاق متواصل للنار من جهة مطار "ميتغا" ولم يتضح إذا ما كان المطار يستخدم كمنشأة عسكرية.ونفى الشهود سماعهم لأزيز طائرات تحلق قبيل وقوع الانفجارات.وقال شهود عيان آخرون: إنه بعد قليل من بدء العملية العسكرية تجمع قرابة ألف شخص قرب قصر القذافي بطرابلس وأطلقوا الطلقات النارية ورددوا الهتافات المؤيدة للعقيد.وكانت سفن حربية وغواصات وطائرات أمريكية وبريطانية، وتحت غطاء الأمم المتحدة، دكت مواقع الجيش الليبي بأكثر من 110 من صواريخ "توماهوك"، في المرحلة الأولى من العملية التي تشمل فرض منطقة حظر طيران.وقال الأدميرال ويليام جورتني في موجز صحفي في وزارة الدفاع الأمريكية، بنتاجون: إن صواريخ توماهوك استهدفت أكثر من 20 هدفاً للجيش الليبي تتضمن الدفاعات الجوية والصاروخية ومنشآت اتصالات.وكانت طائرات عسكرية فرنسية قد دشنت "فجر أوديسا" باستهداف مركبة عسكرية تابعة للجيش الليبي، في أول مرحلة من العملية التي تتضمن فرض منطقة "حظر طيران".وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون: إن سلاح الطيران الملكي نشر مقاتلات "تورنادو GR4" السريعة، التي نفذت رحلتي ذهاب وإياب من أمريكا للمملكة المتحدة، قطعت خلالها 3 آلاف ميل في إطار مهمة قصف ينفذها سلاح الجو البريطاني منذ حرب فوكلاند (1982).وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما وأثناء زيارة رسمية إلى البرازيل، قد أعطى الضوء الأخضر لانطلاق عملية "فجر أوديسا" التي تزامنت مع الذكرى الثامنة لحرب العراق عام 2003.ويتوقع مسؤولون عسكريون أمريكيون تسليم قيادة عملية "فجر أوديسا" التي تشارك فيها قوات عربية وغربية، إلى "قوات التحالف" خلال الأيام القليلة المقبلة.وفي طرابلس، ندد متحدث باسم الحكومة الليبية بالقصف الجوي الغربي لبلاده، واصفاً إياه بـ "العمل البربري"، وقال: إنه بدلاً من إرسال مراقبين دوليين للتأكد من وقف إطلاق النار، فقد اختار التحالف الدولي العمل العسكري، وتابع أن القصف الجوي الذي استهدف عدة مواقع في طرابلس ومصراتة، قد سبب "ألماً حقيقياً" للمدنيين، دون أن يكشف ما إذا كان القصف قد أدى إلى سقوط ضحايا.وتابع المتحدث في تصريحات بثها التليفزيون الليبي الرسمي، بقوله: "إنني حزين ومستاء جداً، لأن بلادي تواجه هجوماً مسلحاً بربرياً"، إلا أنه أضاف قائلاً: "هذه الأعمال العسكرية لن تضعف من عزيمتنا". 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل