المحتوى الرئيسى

رئيس وزراء زيمبابوي يحذر من العودة إلي الأيام السوداء

03/20 01:15

هراري‏-‏ د‏.‏ب‏.‏أ‏ :‏ حذر رئيس وزراء زيمبابوي مورجان تسفانجيراي من عودة بلاده إلي أيام العنف المظلمة التي شهدتها عام‏2008‏ ما لم تتدخل دول المنطقة‏.‏ جاء ذلك خلال جولة في المنطقة التقي خلالها تسفانجيراي بزعماء بوتسوانا وموزمبيق وسوازيلاند وزامبيا.  لاطلاعهم علي التوتر المتصاعد في الحكومة الائتلافية التي شكلها مع الرئيس روبرت موجابي منذ عامين‏.‏ وقال تسفانجيراي طرحت أمام مجموعة التنمية لدول جنوب إفريقيا‏-‏ سادك‏-‏ الإحساس المتجدد بحالة الحصار في البلاد‏,‏ والاعتقالات التعسفية والحملات علي القوي الديمقراطية وثقافة الحصانة وتعطل الحكومة الائتلافية تماما بسبب هذا التوتر‏.‏ وأشار في تصريحات للصحفيين إلي أنه أكد لمجموعة سادك أن البلاد تواجه خطر الانزلاق للوراء لعام‏2008‏ وما تبعه من فوضي وعدم استقرار‏.‏ وأضاف تسفانجيراي أن حزب الحركة من أجل التغيير الديمقراطي‏-‏ الذي ينتمي إليه‏-‏ حذر من أنه إذا لم تقض المنطقة علي التوتر في مهده فيمكن أن ننزلق بسهولة نحو أيام‏2008‏ السوداء‏,‏ وهو تطور لا يرحب به أي مواطن زيمبابوي في كافة الفصائل السياسية‏.‏ وفاوضت سادك من أجل التوصل لاتفاق تقاسم السلطة في إطار ائتلاف حكومي عقب فوز موجابي بالانتخابات عام‏2008‏ التي كانت مثارا للجدل والتي شهدت مقتل أكثر من‏200‏ شخص بدوافع سياسية‏.‏ وتعرض اتفاق تقاسم السلطة من آن لآخر إلي اختبارات بفعل الخلافات بين الخصمين السياسيين السابقين‏.‏ وأكد تسفانجيراي أن سادك يجب أن تضمن إجبار موجابي علي تنفيذ كافة بنود اتفاق تقاسم السلطة‏.‏ بينما يطالب موجابي بإجراء انتخابات العام الجاري لإنهاء ما سماه بـمسخ حكومة الوحدة الوطنية‏.‏ ومن جانبه‏,‏ رحب تسفانجيراي بإجراء انتخابات إذا كان هناك إصلاحات ديمقراطية ودستور جديد‏.‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل