المحتوى الرئيسى

اليوم.. الزمالك والأفريقى فى البطولة الأفريقية

03/20 09:48

اليوم، الأحد، وفى تمام الرابعة والنصف بتوقيت القاهرة، سنكون على موعد مع مباراة من العيار الثقيل بين فريقين بارزين على المستوى القارى، حيث سيلتقى الزمالك والأفريقى التونسى، ضمن مباريات ذهاب دور الـ32 لدورى أبطال أفريقيا على استاد 7 نوفمبر برادس بتونس. بعيداً عن الأجواء الاحتفالية التى سبقت المباراة، احتفاءً بنجاح الثورتين المصرية والتونسية، ستشهد المباراة داخل الملعب أجواراً ساخنة فى ظل رغبة كل فريق تحقيق نتيجة إيجابية قبل مباراة العودة بالقاهرة، والمقررة أحد أيام 1/ 2/ 3 أبريل المقبل. الجاهزية الفنية مع الأرض والجمهور.. فوارق لصالح الأفريقى من المؤكد أن كفة الأفريقى التونسى بقيادة قيس اليعقوبى ستكون الأرجح فى بعض النقاط، فى مقدمتها جاهزية لاعبيه بشكل كبير نظراً لمشاركة عدد كبير منهم مع منتخب بلادهم فى بطولة أفريقيا للمحليين التى استضافتها السودان فى فبراير الماضى، وفازت تونس بلقبها، وذلك قبل أن يخوض الأفريقى مباراتيه فى دور الـ64 للبطولة أمام الجيش الرواندى، وفاز فيهما بنتيجة 4 / 2، بعدما تعادلا فى مباراة الذهاب 2 / 2 فى روندا، وفاز الأفريقى برباعية نظيفة فى تونس، على عكس الزمالك الذى لم يشارك لاعبيه فى مباريات رسمية منذ فترة طويلة بسبب تجميد النشاط الكروى فى مصر بسبب ثورة 25 يناير، باستثناء خوضه مباراتى دور الـ32 أمام ستارز الكينى، حيث فاز خارج الديار برباعية نظيفة، وفى القاهرة فاز بهدف وحيد. ثانى الأمور التى ستصب فى صالح الأفريقى، عاملى الأرض والجمهور، حيث من المتوقع أن يزيد عدد جماهير الأفريقى على 40 ألفاً، وهو أحد الأسلحة التى تمنح أى فريق قوة دفع حماسية تساهم فى ارتفاع الروح المعنوية للاعبيه. الروح القتالية واستعادة المجد الأفريقى سلاح أبيض فى المقابل، فإن الزمالك بقيادة حسام حسن، سيعتمد على الروح القتالية للاعبيه التى يحاول دائما بثها فى نفوسهم من أجل رفع حماسهم والتعامل مع أى مباراة بمنطق واحد، وهو ضرورة تحقيق الفوز مهما كانت قوة المنافس أو كون المباراة خارج أرضها، هذا بالإضافة إلى دافع هام يحدو لاعبى الزمالك، ألا وهو استعادة المجد الأفريقى، خاصة وأن الزمالك لم يشارك فى البطولة القارية منذ عام 2008، وآخر بطولة فاز بها 2002، مع الوضع فى العلم أن الزمالك سبق له الفوز بدورى الأبطال خمس مرات أعوام 1984 و1986 و1993 و1996 و2002، فى المقابل فإن الأفريقى فاز بالبطولة نفسها مرة واحدة عام 1991. الكفة متساوية فى المواجهات السابقة يعد الفوز فى اللقاءات السابقة، أبرز ما تتساوى فيها كفتى الفريقين، حيث سبق وأن التقيا من قبل 4 مرات، كان نصيب كل فريق الفوز فى مباراتين. كانت المرة الأولى التى التقى فيها الزمالك والأفريقى عام 1997فى بطولة دورى أبطال أفريقيا، وفاز الأفريقى فى مباراة الذهاب بتونس 2 – 0، وفاز الزمالك فى المرة الثانية فى لقاء الإياب بنفس النتيجة. المرة الثالثة فى تاريخ لقاءات الزمالك والأفريقى كانت عام 2001 فى كأس الكئوس، وفاز الزمالك فى مباراة الذهاب 1 - 0، وفى العودة فاز الأفريقى 3 – 1. الغيابات عنصر سلبى على الفريقين يعد غياب بعض العناصر الأساسية من الفريقين، أحد العناصر التى من الممكن أن تؤثر سلباً على أداء الزمالك أو الأفريقى، حيث يغيب عن الزمالك ميدو غير المقيد أفريقياً، وحسين ياسر للإيقاف وعمر زكى للإصابة، فيما يتغيب عن الأفريقى مهدى الرصاصى، قلب الدفاع، للإيقاف، ومعه المهاجم العكروت للإصابة برصاصات نارية خلال أحداث الثورة التونسية. التشكيل المتوقع للزمالك عبد الواحد السيد وأحمد سمير وفتح الله وعمرو الصفتى ومحمد عبد الشافى أو صبرى رحيل فى خط الدفاع، وفى الوسط الثلاثى حسن مصطفى وإبراهيم صلاح وهانى سعيد، وفى الهجوم شيكابالا وعلاء على أو حسام عرفات وأمامهم الجزائرى محمد عودية. التشكيل المتوقع للأفريقى سامى النفزى وبلال العيفة ومهدى مرياح وخالد السويسى وعبد القادر خشاش وماندومو الكيس ووسام بن يحيى وكريم العواضى ويوسف المويهبى وزهير الذوادى وإيزيكال نواندوسو. طاقم تحكيم كاميرونى يدير المباراة طاقم تحكيم كاميرونى مكون من نيانت أليوم حكم ساحة، ويساعده منكواندى وباموك فرانسيس والحكم الرابع تران أوتوما، والمراقب التوجولى زومارو بنوفام, الفائز فى انتظار الهلال السودانى وكالا الأنجولى جدير بالذكر أن المتأهل من الزمالك والأفريقى سيلتقى فى دور الـ16 مع الفائز من الهلال السودانى وكالا الأنجولى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل