المحتوى الرئيسى
worldcup2018

واشنطن ولندن تقصفان الدفاع الجوي لقوات «القذافي» بالصواريخ

03/20 00:19

    قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما السبت إنه أعطى إذنًا للقوات الأمريكية للقيام بعمل عسكري محدود في ليبيا، في الوقت الذي كانت دفعة أولى من حوالى 110 صواريخ توماهوك تطلق على ليبيا من قطع بحرية أمريكية وبريطانية لتستهدف مواقع الدفاع الجوي التابعة لقوات القذافي. وصرح الأميرال الأميركي وليام غورتني إن الصواريخ أطلقت من سفن وغواصات وأصابت «أكثر من 20 هدفا» بينها أنظمة مضادة للطيران ونقاط اتصالات استراتيجية تقع جميعها على الساحل الليبي. وأوضح أن العمليات العسكرية هذه تجري في الليل لذلك لا بد «من مزيد من الوقت» لتحديد نتيجة القصف. وأكد التلفزيون الحكومي الليبي أن الدفاعات الجوية التابعة لكتائب الزعيم معمر القذافي أسقطت طائرة فرنسية فوق طرابلس. فيما نفت قيادة أركان الجيش الفرنسي إسقاط أي من طائراتها، وقال المتحدث باسم الجيش الفرنسي، الكولونيل، تييري بوركهارد:«كل الطائرات التي أقلعت اليوم عادت سالمة» وكانت فرنسا بدأت العمليات العسكرية التي تهدف إلى حماية المدنيين في ليبيا مساء السبت عندما قصفت طائراتها قطعًا برية للقذافي بالقرب من بنغازي التي يسيطر عليها الثوار. ومنح أوباما الأذن لقوات الولايات المتحدة في التحرك عسكريًا بشكل محدود «لفرض احترام قرار مجلس الأمن 1973» الخاص بفرض حظر جوي في الأجواء الليبية. وشدد أوباما في مؤتمر صحفي في برازيليا على أن بلاده لن تنشر قوات على الأراضي الليبية. وقال «كما قلت بالأمس (الجمعة) لن ننشر، أكرر لن ننشر، قوات أمريكية على الأراضي» الليبية. كما وجه تحذيرًا للقذافي بأن أفعال الرئيس الليبي «لها عواقب»، مبررًا بذلك قرار الولايات المتحدة بالمشاركة في عمليات القصف.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل