المحتوى الرئيسى

تحرش وسرقة وبطاقات غير مختومة وسيدة تدلي بصوتها مرتين في سوهاج

03/20 12:45

محافظات- شهدت البلاد بالأمس الموافق 19 أول تجربة حقيقية لممارسة الديمقراطية منذ عقود طويلة حيث أقبل المواطنون في كثافة منقطعة النظير على صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم على التعديلات الدستورية. ورغم إشادة الكثيرين بما صاحب عملية الاقتراع من نظام وتواجد أمني مكثف إلا أنه كانت هناك بعض التجاوزات والمخالفات.استغل مسجل خطر بمدينة المنصورة، تزاحم المواطنين على لجان الاستفتاء فى شارع كلية الآداب ودخل مدرسة محمد عبده وقام بسرقة أحد المواطنين الذى تمكن من الإمساك به، لتأتى قوات الجيش وتلقى القبض على اللص تمهيدا لمحاكمته.كما تمكنت قوات الجيش من إلقاء القبض على شاب تحرش بأحدى الفتيات أثناء انتظارها فى طابور الاستفتاء تمهيدا لمحاكمته.من جهة أخرى، تقدمت لجنة جمعية دعم التطور الديمقراطى بأسوان، ببلاغ إلى الحاكم العسكرى بأسوان والمحامى العام لنيابات أسوان، بوجود بطاقات استفتاء غير مختومة بلجنة المدرسة الثانوية الزخرفية بمدينة أسوان، صرح بذلك أسامة مصطفى منسق عام الجمعية بأسوان.فيما قرر المستشار وائل محمود حسن رئيس لجنة الاستفتاء بمدرسة عرب بخواج الابتدائية التابعة لمركز طهطا محافظة سوهاج، عمل محضر للمواطنة "هناء ش. ح. ع." (37 عاما) موظفة من عرب بخواج مركز طهطا بعد قيامها بالإدلاء بصوتها فى مقرين انتخابين مختلفين. وقد تم إلقاء القبض عليها لمحاكمتها عسكريًا بأمر الحاكم العسكرى.وفي القاهرة الكبرى، اشتبك أحد الشباب مع ضابط شرطة برتبة رائد وكان معه مجند لتأمين مدرسة الثانوية العامة بطريق ترعة الزنانيرى، خلف قسم الخصوص القديم، اعترض الضابط على أسلوب بعض الشباب المنظمين لعملية دخول وخروج المواطنين قبل وبعد عملية الإدلاء على التعديلات الدستورية فى المدرسة.بدأت الواقعة بقيام أحد الشباب بدعوة المواطنين بالتعليم بـ"نعم" ورفض الشاب تدخل الضابط قائلا انت هنا للتامين فقط دون تدخل فى أى شىء ولا شأن لك فى ذلك، تدخلت أفراد القوات المسلحة وبعض المواطنين، لفض الاشتباك، وقامت مجموعة من الشباب بالاعتذار للضابط، بعد أن طلبوا من زميلهم ترك مكانه بالمدرسة.المصدر: صحف ووكالات

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل