المحتوى الرئيسى
alaan TV

حلمي بكر: تزوجت 8 مرات وزواجي الرابع لم يستمر إلا 4 أيام

03/20 16:47

حلمي_بكر كشف الموسيقار المصري حلمي بكر والملقب بـ"شهريار الفن" كافة تفاصيل زيجاته الثمانية لأول مرة، وأسرار وتفاصيل الانفصال عنهم، وأزاح الستار عن مفاجآت تتعلق بتلك الزيجات، منها أن زواجه الرابع لم يستمر إلا أربعة أيام فقط وقال بكر إن سبب زواجه المتكرر إنه يبحث عن مواصفات معينة، لا يجدها في اللاتي يتزوجهن، لذلك فإن السبيل هو الطلاق وعن أول زيجاته قال بكر في تصريحات لموقع mbc net إنها كانت من الفنانة سهير رمزي والتي أصرت على عدم اعتزال الفن فقلت لها أنت حرة، وتم الانفصال ونحن أصدقاء إلى الآن أما الزوجة الثانية فهي شاهيناز شقيقة الفنانة شويكار، وهي أم ابني الوحيد هشام؛ الذي يعيش في أمريكا، وفوجئت بها نتيجة تفكير خاطئ قامت برفع دعوى قضائية ليس لها علاقة بحياتنا، وبدون معرفتي بالقضية، وحصلت على حكم يفيد سجني شهرا مع إيقاف التنفيذ، في الوقت الذي كنا فيه معا في باريس من أجل الفسحة والاستمتاع" وأشار إلى أن الأمر انتهى بالطلاق بعدما فشلت كافة محاولات الصلح بينهما، وأن ذلك الانفصال كان سببا في توتر علاقته مع ابنه الوحيد، الذي انحاز إلى أمه، وأصبح غريبا عن أبيه أما عن الزوجة الثالثة فهي "منى" قال عنها بكر إنها: "كانت طالبة في الجامعة وبهرها عالم الفن، وفوجئت عندما كانت المطربة الكبيرة وردة تبارك لي هذه الزيجة، وأهديت إلى عروسي هدية من الذهب، وعندما أظهرتها أمام طلبة الجامعة قاموا بكسر السيارة وسرقة هدية وردة"، مضيفا أن فضيحته أصبحت تملأ الصحف وانفصلنا مرة والثانية، ثم كان الانفصال الثالث بلا عودة، وذلك بسبب اختلاف التفكير" وكشف بكر أن زيجته الرابعة كانت أسرع تجربة في حياته؛ إذ لم تستمر سوى 4 أيام فقط، وقال: "كان الزواج من فتاه تسمى "سهير"، وتمت في لندن، وفي اليوم الرابع تلفظت الزوجة بلفظ خارج عن العادة، وأنا أدير حديثا مع ابنة صاحب البيت الذي كنا "معزومين" فيه احتفالا بزواجنا، فأخطأت في حقها، فانفصلنا " – أما الزوجة الخامسة فكانت في ظروف خاصة جدا، وأفرزتها حرب الخليج، وهي ابنة شقيقة جودي أم الممثلة الشابة دنيا، وهي فتاة جميلة، وعندما جاءت حرب الخليج هربت بوثيقة إلى سوريا، ولكي تخرج من سوريا كان، لابد أن تكون متزوجة، وفكرت أن أكون أنا هذا الزوج؛ لكن بعد شهر ونصف اكتشفت إنها زيجة فاشلة فانفصلنا" وعن زيجاته السادسة والسابعة قال: الأولى كانت من "راندا" السورية ابنة خالة المطربة أصالة، وكانت سيدة عظيمة جدا، ولكنها انحازت إلى أصالة وآثرت الانفصال بأدب، وإلى الآن صديقة، وكانت تتمنى العودة ولكن بعد فوات الأوان" أما السابعة في تلك القائمة فكانت من نارمن الطاهر، وهي خريجة كلية الإعلام، وتنتمي لعائلة من كبار عائلات الأقصر ونارمن هي الزوجة الحالية للموسيقار، وأعربت عن خوفها الشديد من تهديده بالقتل مؤخرا مع عدد من النجوم والمشاهير في مصر وأنهي بكر حديثه بالزوجة الثامنة، تلك القصة التي كانت من سنوات طويلة، حيث وصفها بأنها "أقرب إلى الزواج السري"، وهي من كانت من المطربة الراحلة عليا التونسية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل