المحتوى الرئيسى

تصاعد أزمة «إعلام القاهرة»: الطلاب يصرون على رحيل العميد.. ومدرس مساعد يهدد بالانتحار

03/20 21:20

استمرت الاحتجاجات الطلابية فى الجامعات للمطالبة بإقصاء رؤساء الجامعات وبعض عمداء الكليات. وشهدت كلية الإعلام بجامعة القاهرة، الأحد، أحداثاً ساخنة وتصعيدات ضد الدكتور سامى عبدالعزيز، عميد الكلية، وواصل المئات من طلاب الكلية مظاهراتهم الغاضبة للمطالبة برحيله، وحل مجلس الكلية بالكامل وإعادة تشكيله بالانتخاب، وتعرض 5 طلاب من المضربين عن الطعام لحالة إعياء، فيما هدد مدرس مساعد بقسم العلاقات العامة، من المؤيدين للعميد، بالانتحار من أعلى مبنى الكلية، اعتراضاً على استمرار اعتصام الطلاب. وانضم للطلاب المطالبين برحيل الدكتور سامى عبدالعزيز عدد كبير من خريجى الكلية، إلى جانب عدد من الكتاب والإعلاميين، ومن بينهم محمد صلاح، مدير مكتب جريدة الحياة فى القاهرة، والكاتبة فاطمة ناعوت، والكاتب الصحفى إبراهيم منصور، وانضم إليهم أساتذة قسم الصحافة بعد الانتهاء من مجلس القسم. وعقد مجلس قسم الصحافة اجتماعاً طارئاً، الأحد، حضره جميع الأساتذة، واتخذوا عدة إجراءات من بينها الإضراب عن الدراسة حتى نهاية الأسبوع للتضامن مع الطلاب. وقال د. أشرف صالح، رئيس القسم لحين إجراء انتخابات، إنه تقرر أن يكون مشروع التخرج مشروعاً واحداً فقط لكل الدفعة، على أن يكون إلكترونياً، وليس مطبوعاً، مراعاة للظروف الراهنة، وحرصاً على مستقبل الدفعة. وفى جامعة عين شمس، استمر مئات الطلاب والأساتذة فى مظاهراتهم أمام قصر الزعفران للمطالبة برحيل د. ماجد الديب، رئيس الجامعة، فيما تظاهر نحو 2000 من طلاب وطالبات وأعضاء هيئة تدريس جامعة الأزهر، للمطالبة بما سموه «تطهير الجامعة من كل أشكال الفساد»، كما تظاهر العشرات من طلاب الجامعة الألمانية بالقاهرة، للمطالبة بإنشاء اتحاد طلبة حر، كما استمرت الاحتجاجات فى معظم الجامعات بالمحافظات، ونظم أكثر من 500 طالب وطالبة بكلية التمريض بجامعة المنصورة مظاهرة للمطالبة بإقالة د. أحمد بيومى شهاب الدين، رئيس الجامعة، وعميدة كلية التمريض، واعتصم نحو 200 طالب وطالبة بزراعة المنصورة أمام مكتب عميد الكلية للمطالبة بإقالته واعتذاره للمنتقبات لإجبارهن على خلع النقاب فى امتحانات الفصل الأول.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل