المحتوى الرئيسى

الطيب : سأزور أطفيح بعد بناء الكنيسة

03/20 01:01

في مبادرة شخصية تؤكد مكانة الأزهر الشريف‏,‏ التقي فضيلة الأمام الاكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الازهر بمقر مشيخة الازهر أمس والدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء . .‏‏ وأوضح فضيلة شيخ الازهر في تصريحات له‏..‏ عقب المقابلة‏  انه استعرض مع رئيس الوزراء سبل تطوير الازهر وتعديل القانون رقم‏103‏ لسنة‏1961‏ الخاص بالازهر بما يدعم استقلال الازهر كأكبر مؤسسة دينية وتعليمية في مصر والعالم الاسلامي واستقلال جامعة الازهر وتعديل ميزانيتها حيث تضم اعداد كبيرة من الطلاب والكليات مقارنة بالجامعات المصرية الاخري‏.‏ مشيرا الي انه لمس استجابة من رئيس الوزراء لما عرضه لتطوير الأزهر وقانونه وأنه سيرسل مذكرة بهذا الصدد الي رئيس الوزراء تتضمن الرؤية لدعم الأزهر وجامعته‏.‏ أوضح شيخ الأزهر ان الاستجابة لمطالب الازهر لن تكلف الدولة آية مبالغ إضافية وانما تعتمد علي التنظيم وتتولاها‏3‏ لجان الاولي لجنة لبحث القانون والثانية لبحث المناهج والثالثة لبحث دور الازهر علي مستوي مصر والعالمين العربي والاسلامي‏.‏ وحول التعديلات المقترحة للقانون‏103‏ لسنة‏61‏ قال شيخ الازهر تهدف الي استقلال الجامعة من تبعية مشيخة الازهر المرتبطة برئيس الوزراء وهو مايشكل قيودا قانونيه فمثلا ليس من حق شيخ الازهر اختيار عميد لكلية ازهرية وكذا دعمها ماليا فميزانيتها لم تصل نصف ميزانية اي جامعة مصرية آخري رغم ان عدد طلابها تجاوز‏500‏ الف طالب وطالبة في كل محافظات مصر وهناك دراسة قانونية من‏5‏ سنوات بمساواة رئيس جامع الأزهر برئيس اي جامعة اخري‏.‏ ونفي شيخ الازهر ماتردد عن إلغاء وزارة الاوقاف في ظل برنامج العمل الجديد الذي تم طرحه لتعديل قانون تنظيم الازهر وقال انه لايمكن الغاء تلك الوزراء بما تمثله وتملكه وتديره من أوقاف وشئون دعوة ولكن من المقترح تخصيص وكيل لشيخ الأزهر للأوقاف يكون بمرتبة وزير وهذا اقتراح حتي الآن وكذلك وكيل لجامعة الأزهر فلايمكن إلغاء وزارة الاوقاف لان عمرها اكثر من قرن وهذا أمر غير وارد‏.‏ وجدد شيخ الأزهر موقفه بانتخاب شيخ الازهر غير انه شدد علي ضرورة ان يتم الانتخاب من هيئة كبار العلماء وليس من مواطنين عاديين نظرا لحساسية ووقار منصب شيخ الأزهر ليس في مصر فقط بل في العالم الاسلامي وحتي لايكون هناك اي تدخل بالمال او التزييف او التزوير لذلك المنصب الرفيع‏,‏ فالانتخاب من هيئة كبار العلماء فقط ولايتدخل اي احد غير هيئة كبار العلماء‏.‏ وأعرب فضيلة شيخ الأزهر عن أمله في ان يكون للأزهر وعلمائه دور كبير في تلك المرحلة التي تعيشها مصر وان يحتل منارة للعالم الوسطي المعتدل في العالم الاسلامي كله ورفض شيخ الأزهر سيطرة اي جماعة دينية مهما كانت علي الحياة الدينية في مصر‏.‏ وحول مانشر من ان أهالي اطفيح مستاؤون لعدم ذهاب شيخ الأزهر ووزير الاوقاف للصلاة هناك‏..‏ أكد فضيتله انه لم يتلق دعوة للذهاب الي أطفيح‏,‏ وقال حينما يتم الانتهاء من بناء الكنيسة سأذهب وأشرب الشاي في الكنيسة مع أهالي اطفيح‏,‏ فأنا لم اعد او ادع او يطلب مني ان اذهب الي الصلاة في اطفيح‏.‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل