المحتوى الرئيسى

الجزيرة الوجه الآخر للخيانة (( 3)) هل هي ثورات مصنعة ومعلبة ؟! بقلم: فاطمة الخليل

03/19 23:17

الجزيرة الوجه الآخر للخيانة (( 3)) هل هي ثورات مصنعة ومعلبة ؟؟؟!!! حنظلة من بلد المليار شهيد وشهيد وراء كل حكاية .. حكاية أخرى , ووراء كل ستار ستارة أخرى . في زخم هذه الثورات العربية , يحق لنا أن نسأل وعيوننا لازالت ترقب ما يحدث في ليبيا : هل ما يحدث هو ثورات مصنعة ومعلبة , يسهر عليها الغرب والأمريكان , لتغيير الخارطة العربية لصالح الصهاينة .. هل هي ثورات حقيقية أم أن مهمتها هو تغيير الواجهة لا أكثر ولا أقل .. هل مهمة الثورات هي حريات الشعوب أم أن مهمتها هي أن نكون وقود لحروب الغرب المقدسة , على أمتنا وثوابتنا القومية والإسلامية ؟؟؟؟؟!!!!! قد يبدو ما يحدث حين نتناوله كحالة فردية ثورة حقيقية بكل المعايير , لكننا حين نتوغل قليلاً ونراها بنظرة شمولية واسعة , نرى أنها نوع من بث الفوضى والبلبلة في العالم العربي , وعدم الاستقرار قد يكون مطلوب للمشروع الصهيوني في بناء هيكلهم المزعوم على أنقاض الأقصى , وترسيخ بناء الدولة اليهودية على كامل التراب الفلسطيني , إن كان لنا أن نقرأ الأمر بهذه الصورة القاتمة , حيث يتم إشغال الوطن العربي بأموره الداخلية على حساب القضية الكبرى ألا وهي فلسطين وتحريرها , ونحن نرى أن الأمر الذي يدعو للاستغراب ويرسم عشرات علامات الاستفهام : لماذا اليوم وليس قبل عشر السنوات .. لماذا اليوم ؟؟!! ويبدو بوش الأبن من الغباء بمكان بالمقارنة مع الثعلب الماكر أوباما الذي يدير دفة الإدارة الأمريكية , بوش الذي لم يستطع تغيير قناعات الناس وهو يقوم بحروبه المشؤومة على العراق ويغتال قائده بطريقة همجية صارخة . فيما السيد أوباما صاحب الابتسامة المخادعة على رأي كاسترو , يعمل بطريقة ساحرة وقد باركه الصهاينة حين ذهب حاجاً إلى حائط البراق أو كما يسمي زوراً (( حائط المبكي )) اليوم نرى أن التغيير هو بيد الشعوب , لكن الخيوط الخفية التي تعمل ليل نهار على إجهاض صوت الشرفاء أينما وجدوا أو كانوا تقول الكثير . الثورة العربية .. وسقط أثنين من الرؤساء العرب , فما الذي تغيير حقيقة في الوجاهة العربية ؟؟؟!!! حيث تمد الولايات المتحدة الأمريكية يدها الملوثة بدماء الأبرياء في العراق وفلسطين , وهي تدعي أنها تنادي بحرية الشعوب العربية , أين كان هذا النداء مما يحدث في العراق وفلسطين ؟؟!! إذ أن الغزاة يتلاعبون بكل الأوراق ويبغون ولا يرتوون من الدماء العربية , ولا أحد يحرك ساكناً أو يردعهم , بل إن الولايات المتحدة لازالت تبارك كل أفعالهم , وتشد على أيدي مجرمي الحرب كبيريز وشارون وليفني . وفي غمار هذه الحرب المقدسة يسترعي انتباهنا منبر الجزيرة أو منبر الحروب المقدسة على أمة العرب , حيث كانت غرفة العمليات تقاد من الغرف المغلقة في الجزيرة كما أكد أحدهم , وقطعاًَ حدث هذا بعد فضح الوثائق الأمريكية لبعض القادة العرب , هل حملت الوثائق خطة أمريكية سرية لتغيير المنطقة لصالح شرق أوسط جديد تكون سيدته إسرائيل بجدارة ؟؟؟!!! ويحق لنا أن نسأل : لماذا لم تفضح عمالة حمد آل ثاني ؟؟؟!!! إن كان يحق للجزيرة أن تسأل الزعماء العرب من أين لك هذا من القادة السابقين ؟! أفلا يحق لنا نحن أن نسأل عائلة حمد آل ثاني السؤال ذاته .. أم أن صك الغفران الأمريكي الصهيوني أو حصانة أمريكية تمنع عنه أية مساءلة ؟؟؟!!! هي حصانة مرهونة بأن تكون قطر دويلة وظيفية تصدر العمالة للصهاينة والغرب , كما تصدر الغاز القطري لإسرائيل دون أي حياء أو خجل . بعد هذا يحق للجزيرة أن تفاخر بكشف الغطاء عن العملاء .. العميل بينكم يا سادتي لكنكم قوم تجهلون إذ قبلتي تصرخ كل يوم وأنتم عنها غافلون , وحين نصنع ثورتنا يجب أن نكون على حذر من ثلاثة .. من الولايات المتحدة الأمريكية الأفعوان الأكبر .. ومن ربيبتها السامري الجديد .. ومن حمد آل ثاني وجزيرته التي تدعي مناصرة الشعوب العربية وهي عن جراح قبلتي بعيدة .. بعيدة فيما هي ترمي في طريقها الأشواك و السموم , وبعد كل هذا يحق لها أن تقول أن الأمريكان صوت الحق لحريتي وكرامتي . منبر الحروب المقدسة ومن عجب أنني أراها ترمي عنها الأماني والوقار وتندد بكل ما أعشق جهاراً نهاراً وهي بعيدة عن خيانة السموم في ممالك الخلجان والسراق الأربعون فصل جديد أخطه اليوم بدمي فعلام يا سادتي لأمانيّ تسرقون ؟! هذا الزمن العجاب فقد صار المجرم ينادي بحريتي وخلفه ألف حر يثور ولم تمت يوماً أمتي ولن تموت ولا قبلتي ضاعت وهي رهن القلوب والعيون فالميلاد قادم فيا أيها الصوت الحر فينا عش كما نادي فينا الرسول الأمين ونادي بقبلتي أن تعود .. أن تعود إن كنا اليوم عن أشواقها ذاهلون فهي فينا ما كان الإسلام الحنيف والعروبة قد آن لها أن تثور قد آن لها أن تثور كتائب الفتح المبين http://www.ansarsaddam.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل