المحتوى الرئيسى

ربة منزل تطعن طالب وشقيقه فى الساحل بسبب معاكسة ابنتها

03/19 22:49

نفذت ربة منزل فى الساحل «مذبحة بشرية»، قالت التحقيقات الأولية إنها سددت طعنات قاتلة إلى «خريج دبلوم فنى» وشقيقه «طالب» مستخدمة سكيناً بمساعدة ابنتها، أنهت حياة الأول وأصابت شقيقه بطعنة فى الفخذ، أضافت التحقيقات الأولية أن المجنى عليه عاكس ابنة المتهمة، وبصحبته المصاب الأصغر، وعندما أخبرت الفتاة والدتها، تم نقل المصاب إلى المستشفى لتلقى الإسعافات الأولية، والجثة إلى المشرحة، تحرر المحضر اللازم وتم إخطار اللواء محمد طلبة، مساعد وزير الداخلية لأمن القاهرة، وإخطار النيابة التى قررت ندب الطب الشرعى لتشريح الجثة وبيان سبب الوفاة، والاستعلام عن حالة المصاب وباشرت التحقيقات. البداية، كانت إخطاراً من مستشفى الصفا تلقاه المقدم هانى عبدالرؤوف، رئيس مباحث الساحل، بوصول «خالد. م»، 23 سنة، حاصل على دبلوم تجارة مصاباً بطعنة نافذة فى الصدر وشقيقه «وليد. م» 19 سنة- طالب مصاباً بطعنة فى الفخذ اليمنى، وأضاف البلاغ أن الأول لفظ أنفاسه قبل تلقيه الإسعافات الأولية والثانى فى حالة حرجة، وبالانتقال إلى مكان الواقعة تبين نشوب مشاجرة بين المجنى عليه وشقيقه - طرف أول- و«سماح. م» 39 سنة «ربة منزل» وابنتها زينب - طرف ثان - وأن ربة المنزل تعدت على المجنى عليه وشقيقه بسكين، وأحدثت إصابة الأول بطعنة فى الصدر، لقى على إثرها مصرعه، وأصابت الثانى بطعنة فى الفخذ اليمنى، وفرت هاربة، تم تشكيل فريق بحث أشرف عليه اللواء أسامة الصغير، مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، والعميد سامى لطفى، نائب المدير، وبعمل الأكمنة تمكن المقدم هانى عبدالرؤوف، رئيس المباحث، من القبض على المتهمة وابنتها، وبمناقشتهما اعترفت الأولى بالتعدى على الضحيتين بسكين كان بحوزتها وقت الحادث وأنها نفذت جريمتها دون أن تبيت النية لقتل الأول وإلحاق الإصابة بشقيقه الأصغر، أضافت فى أقوالها أن هناك صلة قرابة تربطها بالمجنى عليهما وأن المجنى عليه الأول اعتاد معاكسة ابنتها ومطاردتها كلما خرجت لقضاء احتياجات المنزل، أكدت أنها اصطحبت معها السكين لتحمى نفسها عند معاتبتهما إلا أن الأمر تطور ونشبت مشادة كلامية تعدى فيها المجنى عليه وشقيقه المصاب عليها بالسب والقذف مما أثار غضبها فسددت طعنة فى صدر الأول وأصابت الثانى فى فخذه، وذلك لتأديبهما بسبب معاكستهما ابنتها أثناء عودتها إلى المنزل، وقالت إنها ارتكبت الواقعة لتدافع عن شرفها. وأكدت أنها غير نادمة. وبسؤال ابنة المتهمة أيدت أقوال والدتها، وأضافت أن المجنى عليه الأول كان دائم مضايقتها والتعدى عليها بالألفاظ التى تخدش حياء أى فتاة وأنها كانت تكتم كل هذه المضايقات داخلها خوفا من والدتها، تحرر محضر بالواقعة وباشرت النيابة التحقيق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل