المحتوى الرئيسى

دي مش أغنية ثورة يوليو‮.. ‬دي أغنية ثورة ينايركلنا كده عايزين صورة‮.. ‬ويّـا الحبر الفسفوري‮.. ‬بعد الاستفتاء الدستوري

03/19 22:46

‮بعض الشباب رافعىن أصابعهم التى تلونت بلون الحبر الفسفورى ‮»‬صورة‮.. ‬صورة‮.. ‬صورة كلنا كده عاوزين صورة‮.. ‬صورة ويا الحبر الفسفوري بعد الاستفتاء الدستوري‮«.. ‬هكذا‮ ‬غني الشباب والفتيات أمس أغنية العندليب عبدالحليم حافظ بعد أن أدخلوا عليها مفردات الديمقراطية الجديدة‮.. ‬غنوا بعد أن أدلوا لأول مرة برأيهم دون أن يفرضه عليهم أحد‮.. ‬غنوا بعد سنوات عجاف طويلة من الحرمان السياسي منعوا فيها من ممارسة حقوقهم،‮ ‬وزورت أصواتهم‮.. ‬وطمست إرادتهم‮.. ‬أمس خرج الآلاف من الشباب رافعين أصابعهم التي تلونت بلون الحبر الفسفوري‮.. ‬سعداء بما التصقت به أيديهم حريصين علي أن تلتقط لهم الصور في أول اختبار ديمقراطي حقيقي‮.. ‬ودليلهم علي ذلك هو الحبر الفسفوري‮.. ‬الأصدقاء تحولوا إلي مفتشين راقبوا أيادي بعضهم البعض من لم يجدوا علي يديه أثراً‮ ‬لذلك الحبر عاتبوه وشجعوه علي الذهاب للمشاركة مهما اختلف معهم في الرأي حول التعديلات الدستورية‮.. ‬موافق أو‮ ‬غير موافق‮.. ‬المهم المشاركة في هذا العرس الوطني‮. »‬الأخبار‮« ‬التقت بمجموعة من الشباب‮.. ‬البعض منهم حمل معه داخل اللجان كاميرات فيديو‮  ‬ليسجلوا لقطات مصورة لهم وهم يدلون بأصواتهم داخل اللجان ويحملون أطفالهم الصغار‮.‬وداخل إحدي اللجان بمدرسة النصر بمحافظة ‮٦ ‬أكتوبر وقفت أحلام عبده ‮١٢ ‬سنة طالبة تلتقط الصور لوالديها وأقاربها الذين جاءوا للمشاركة بأصواتهم وقالت للأخبار‮: ‬اليوم هو يوم عيد بالنسبة لنا لأول مرة أعرف معني كلمة استفتاء وأعرف معني أن صوتي له قيمة وأهمية كبيرة‮. ‬وتضيف‮: ‬نحن داخل عائلتي اختلفنا علي التعديلات الدستورية بعضنا قال نعم والآخر قال لا ولكن جميعنا اتفقنا علي شيء واحد وهو المشاركة في الاستفتاء‮ .‬أما أحمد عيد ‮٨٢ ‬سنة مهندس فيقول‮: ‬جئت اليوم بصحبة زوجتي وطفلتي الصغيرة‮ »‬يارا‮« ‬التي لم يتجاوز عمرها أياماً‮ ‬لأشارك في الاستفتاء‮.. ‬أنا قلت‮ »‬لا‮« ‬للتعديلات الدستورية وزوجتي قالت‮ »‬نعم‮« ‬اختلفنا نحن الاثنان ورغم ذلك جئنا اليوم‮. ‬ويضيف مبتسماً‮: ‬لأول مرة أشعر بمصريتي وأن صوتي أمانة علي أن أؤديها‮.‬وفي فناء مدرسة الطلائع الابتدائية ب‮٦ ‬أكتوبر وقفت مجموعة من الفتيات لالتقاط الصور وهن رافعات أيديهن التي‮ ‬غطاها الحبر الفسفوري وقالت‮ »‬أ‮. ‬س‮« ‬ ‮٩١ ‬سنة رفضت ذكر اسمها أنها جاءت مع أصدقائها ليدلين بأصواتهن وأكدن جميعاً‮ ‬أنهن لأول مرة في حياتهن يشاركن في عمل سياسي‮.. ‬ودون أن يضغط عليهن أحد أو يحاول التأثير علي آرائهن للموافقة أو رفض التعديلات الدستورية‮.‬من ناحية أخري وبعد مرور ساعات علي الاستفتاء داخل اللجان انتشرت علي مواقع التواصل الاجتماعي مثل‮ »‬الفيس بوك‮« ‬و»تويتر‮« ‬صور أعضاء هذه المواقع وهم داخل لجان الاستفتاء وأثناء قيامهم بوضع ورقة الاستفتاء داخل الصندوق الانتخابي وصور أخري لأصابعهم وهي ملونة بلون الحبر الفسفوري‮..‬ ‮بعض الشباب رافعىن أصابعهم التى تلونت بلون الحبر الفسفورى

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل